15 كانون الثاني يناير 2013 / 14:03 / بعد 5 أعوام

تراجع أسهم البنوك السعودية إثر نتائج ضعيفة وهبوط البورصة المصرية

1315 جمت - تصدرت أسهم البنوك المتراجعين في البورصة السعودية بعدما جاءت نتائج القطاع في الربع الأخير من العام الماضي دون متوسط توقعات المحللين مما أدى لعمليات بيع لجني للأرباح وهبطت أيضا البورصة المصرية.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية واحدا في المئة إلى 7019 نقطة منخفضا للجلسة الثالثة منذ يوم السبت حينما سجل أعلى مستوى في أربعة أشهر.

وهبط سهم بنك الجزيرة 3.6 في المئة بعدما أعلن أمس الإثنين تراجع صافي أرباحه 11 في المئة في الربع الأخير بينما انخفض سهم بنك الرياض 0.7 في المئة بعدما حقق زيادة في الأرباح الفصلية قدرها 4.1 في المئة جاءت دون متوسط توقعات المحللين.

وتراجع سهم مصرف الإنماء 3.3 في المئة رغم إعلانه عن نمو أرباحه الفصلية 53 في المئة. وهبط سهم البنك العربي الوطني 1.5 في المئة رغم ارتفاع أرباحه الفصلية 15.5 في المئة على أساس سنوي.

وتأثر سهم مصرف الراجحي أكبر بنك مدرج في المملكة بالاتجاه النزولي وتراجع 2.9 في المئة رغم أنه لم يعلن بعد نتائجه.

وخالف سهم البنك السعودي البريطاني (ساب) الاتجاه النزولي ليرتفع واحدا في المئة بعد أن أعلن البنك زيادة بلغت 24.4 في المئة في صافي أرباحه للربع الأخير متجاوزا متوسط توقعات المحللين.

وقال محمود أكبر محلل البنوك لدى الأهلي كابيتال في مذكرة ”تشير تقديراتنا بناء على النتائج الأولية إلى أن مخصصات بنك ساب انخفضت بشكل كبير.“

وخارج قطاع البنوك تراجع سهم السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) 2.3 في المئة بعدما أعلنت الشركة في وقت سابق اليوم عن انخفاض بلغ 25.3 في المئة في صافي أرباحها للربع الأخير.

وهبط مؤشر قطاع البتروكيماويات 0.3 في المئة.

وفي مصر تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة 1.4 في المئة ليغلق على 5657 نقطة منخفضا للمرة الثالثة في آخر أربع جلسات منذ واجهت السوق مستوى مقاومة الأسبوع الماضي.

----------------------------

1232 جمت - ارتفعت الأسهم الأردنية للجلسة الثانية على التوالي لتسجل أعلى مستوى لها منذ نحو تسعة أشهر عقب شراء على أسهم استراتيجية من بينها سهم البنك العربي وسط قيمة تداولات جيدة.

وأغلق المؤشر العام للبورصة اليوم الثلاثاء مرتفعا بنسبة 0.46 بالمئة إلى 2014.64 نقطة كما بلغت قيمة التداول 10.2 مليون دينار مقارنة مع 11 مليونا في الجلسة السابقة.

وقال عامر المعشر نائب رئيس جمعية معتمدي سوق رأس المال الأردنية إن هناك حركة شراء ملحوظة في بورصة عمان على بعض الأسهم القيادية بهدف الاستثمار وليس المضاربة.

وأضاف المعشر ”حجم التداول في البورصة في تحسن ونتوقع أن يكمل المؤشر الصعود خلال الفترة القليلة المقبلة.“

وارتفع سهم البنك العربي 0.82 بالمئة إلى 7.31 دينار كما زاد سهم البنك الإسلامي الأردني 2.88 بالمئة إلى 3.21 دينار.

وانخفض سهم الاتصالات الأردنية 0.56 بالمئة إلى 5.26 دينار فيما تراجع سهم مصفاة البترول الأردنية 0.33 بالمئة إلى 5.91 دينار.

-------------------------------

1048 جمت -أغلق مؤشر البورصة القطرية منخفضا لليوم الثالث بفعل مبيعات كثيفة بعد نتائج فصلية ضعيفة بينما تباين أداء بورصتي الإمارات.

وهبط سهم الشركة الوطنية للإجارة القابضة عشرة بالمئة بعد أن أعلنت صافي أرباحها السنوية الذي بلغ 190 مليون ريال (52.19 مليون دولار) مقارنة مع 215.4 مليون ريال في 2011.

وأوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيعات نقدية بنسبة 20 بالمئة أي بواقع ريالين للسهم.

وتراجع المؤشر القطري واحدا بالمئة ليغلق عند 8558 نقطة مقلصا مكاسبه في يناير كانون الثاني إلى 2.4 بالمئة. ويقوم المستثمرون بجني الأرباح بعد صعود السوق في مطلع العام بفعل توقعات بشأن توزيعات الأرباح. وسجل مؤشر السوق أعلى مستوياته في تسعة أشهر يوم الخميس.

وقال ياسر مكي مدير الثروات في الريان للوساطة المالية ”القوة الدافعة جيدة ونحن نتحرك في الاتجاه الصحيح بالتأكيد لكن من الطبيعي عند هذه النقطة أن يبدأ الناس جني الأرباح.“

وأضاف أن من المتوقع أن تتجدد ضغوط البيع بعد دفع التوزيعات في فبراير شباط.

وتراجع سهم بنك قطر الوطني 1.5 بالمئة مواصلا هبوطه بعد أن أعلن استقرار نمو أرباحه في الربع الرابع وبعد أن أصيب المستثمرون بخيبة أمل إزاء خطة التوزيعات التي لم تتضمن إصدار أسهم مجانية.

وبلغ عدد الأسهم الخاسرة 17 سهما مقابل ثلاثة رابحة. وتراجع سهم صناعات قطر 1.5 بالمئة وسهم الكهرباء والماء القطرية 0.7 بالمئة.

وفي الإمارات سجل مؤشر أبوظبي أعلى مستوى إغلاق في 19 شهرا إذ ارتفع 0.3 بالمئة إلى 2774 نقطة لكنه فشل في اختراق مقاومة شديدة قرب 2777 نقطة وهي ذروة سابقة سجلها في ابريل نيسان 2011.

وارتفع سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) 0.6 بالمئة وسهم بنك الخيج الأول 0.4 بالمئة.

وصعدت أيضا أسهم شركات التطوير العقاري إذ ارتفع سهم الدار العقارية 1.2 بالمئة وصروح العقارية 1.3 بالمئة.

وتعززت ثقة المستثمرين في الأسهم المحلية مع صعود الأسواق العالمية وظهور علامات على انتعاش تدريجي في السوق العقارية بالإمارات.

وقال متعامل في أبوظبي طلب عدم نشر اسمه ”بدأنا الصعود في وقت مبكر هذا العام وبمشاركة المستثمرين الأجانب الذين لم يشاركوا العام الماضي.“

وتابع ”مازال الوقت مبكرا بعض الشيء لجني الأرباح لكن المؤسسات المستثمرة تلتقط أنفاسها.“

وتراجع سهم بنك أبوظبي الوطني 0.9 بالمئة وبنك أبوظبي التجاري 1.2 بالمئة.

وفي دبي أغلق مؤشر السوق دون تغير يذكر إذ نزل 0.06 بالمئة إلى 1735 نقطة مقلصا مكاسبه في يناير إلى 6.9 بالمئة.

وفي سلطنة عمان أغلق مؤشر البورصة منخفضا 0.3 بالمئة إلى 5837 نقطة. وارتفع مؤشر البورصة الكويتية 0.2 بالمئة ليغلق عند 6117 نقطة.

-----------------------

0852 جمت - هبطت البورصة السعودية في أوائل التعاملات مواصلة تراجعها لليوم الثالث منذ أن سجلت أعلى مستوى في أربعة أشهر يوم السبت إذ ضغطت نتائج فصلية متباينة على أسهم البنوك.

وتراجع مؤشر قطاع البنوك 0.8 في المئة مسجلا أداء أضعف من المؤشر الرئيسي للسوق السعودية الذي انخفض 0.6 في المئة إلى 7049 نقطة.

وهبط سهم بنك الجزيرة 3.2 في المئة بعدما أعلن أمس الإثنين تراجع صافي أرباحه في الربع الأخير 11 في المئة بينما انخفض سهم بنك الرياض 0.9 في المئة بعدما حقق زيادة في الأرباح الفصلية قدرها 4.1 في المئة جاءت دون متوسط توقعات المحللين.

وتراجع سهم مصرف الإنماء 2.5 في المئة رغم إعلانه عن زيادة قدرها 53 في المئة في أرباحه الفصلية. وهبط سهم البنك العربي الوطني 1.1 في المئة إلى 26.90 ريال رغم ارتفاع أرباحه الفصلية 15.5 في المئة على أساس سنوي.

وقالت الرياض المالية في مذكرة ”أعلن البنك العربي الوطني نتائج مخيبة للآمال عن الربع الأخير من 2012. نتوقع أن يستمر الضعف خلال النصف الأول من 2013 مع ارتفاع تكلفة التمويل وتجنيب المخصصات.“ وأضافت أنها خفضت تقييمها لسهم البنك إلى توصية بالاحتفاظ من توصية بالشراء وعدلت السعر المستهدف له إلى 30 ريالا من 34 ريالا.

وتأثر سهم مصرف الراجحي أكبر بنك مدرج في المملكة بالاتجاه النزولي وتراجع 0.7 في المئة رغم أنه لم يعلن بعد نتائجه.

وخالف سهم البنك السعودي البريطاني (ساب) الاتجاه النزولي ليرتفع 0.7 في المئة بعد أن أعلن البنك زيادة بلغت 24.4 في المئة في صافي أرباحه للربع الأخير متجاوزا متوسط توقعات المحللين.

وبعيدا عن قطاع البنوك تراجع سهم السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) 1.5 في المئة بعدما أعلنت الشركة عن انخفاض بلغ 25.3 في المئة في صافي أرباحها للربع الأخير في وقت سابق اليوم.

------------------------------------------------

0850 جمت - انخفضت الأسهم المصرية في بداية معاملات اليوم الثلاثاءوسط سيولة محدودة وبضغط من مبيعات مكثفة للمتعاملين العرب على الأسهم القيادية.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.88 بالمئة ليصل إلى 5688.5 نقطة والمؤشر الثانوي 0.78 بالمئة الى 484.3 نقطة.

وبلغت قيم التداول 50.076 مليون جنيه.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية ”طبيعي ان نتراجع وان نرى تفاقما في الخسائر خلال الايام المقبلة. لدينا اليوم حكم من الدستورية بشأن مجلس الشورى وغدا حكم خاص بأرض تابعة لطلعت مصطفى والاسبوع المقبل ذكرى 25 يناير.“

وهبطت اسهم أسهم طلعت مصطفى وبالم هيلز 1.9 في مستهل التداول والقلعة 0.7 بالمئة وهيرميس 0.6 بالمئة.

وينتظر المتعاملون في السوق اليوم حكما من المحكمة الدستورية في مصر بشأن مدى دستورية مجلس الشوري القائم حاليا.

ويصدر القضاء الاداري غدا حكما بشأن أرض مدينتي التابعة لمجموعة طلعت مصطفى.

ونزلت أسهم التجاري الدولي وحديد عز واحدا بالمئة وهبط سهم أوراسكوم للاتصالات 1.7 بالمئة.

وتوقع عنبة ”تفاقم الخسائر حتى نهاية جلسة اليوم.“

----------------------------

0745 جمت - ارتفعت بورصة أبوظبي لأعلى مستوى في 19 شهرا مقتربة من مستوى مقاومة قوي بينما ضغطت نتائج ضعيفة على البورصة القطرية.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 بالمئة إلى 2774 نقطة مقتربا من ذروة 2777 نقطة المسجلة في ابريل نيسان 2011.

وصعدت أسهم الشركات الصغيرة مما يشير إلى هيمنة المستثمرين الأفراد على التداول. وارتفع سهما الدار العقارية وصروح العقارية 0.6 بالمئة لكل منهما. وزاد سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) 0.5 بالمئة وهو سهم غير مسموح للأجانب بتداوله.

وقالت مينا كورب في مذكرة ”رغم أن المغالاة في الشراء تنذر بتصحيح إلا أن ذلك لا يشير إلى إنتهاء الاتجاه الصعودي. ننتظر ارتدادا صوب مستوى الدعم عند 2695 نقطة من أجل إعادة تكوين مراكز شراء.“

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة إلى 1738 نقطة متجها صوب أعلى مستوى في عامين الذي سجله يوم الخميس.

وفي بورصة قطر هوى سهم الوطنية للإجارة تسعة بالمئة بعدما أعلنت الشركة هبوط صافي أرباح العام بأكمله إلى 190 مليون ريال مقارنة مع 215.4 مليون ريال في 2011.

وقال ياسر مكي مدير إدارة الثروات لدى الريان للوساطة المالية “كان الناس يتوقعون منهم أداء أفضل من 2011 لكن النتائج جاءت دون التوقعات في الربع الثالث ومن الصعب تعويض تلك الأرقام.

”أصيب بعض مستثمري الأمد القصير بخيبة أمل لكنه سهم جيد في الأمد البعيد.“

وانخفض مؤشر بورصة قطر 1.1 بالمئة إلى 8547 نقطة في ثالث تراجع منذ أعلى مستوى له في تسعة أشهر الذي سجله الأسبوع الماضي.

وهبط سهم بنك قطر الوطني ذو الثقل 0.8 بالمئة مواصلا تراجعه منذ أن سجل أرباحا مستقرة في الربع الأخير من العام الماضي كما أصيب المستثمرون بالإحباط إزاء خطته لتوزيعات الأرباح.

وقام المستثمرون بجني الأرباح في الأسهم الأخرى أيضا مع انخفاض سهم صناعات قطر 1.7 بالمئة. وصعد السهم 16.6 بالمئة في 2012 محققا أداء أفضل في سوق هابطة.

وفي أنحاء أخرى هبط مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.07 بالمئة إلى 5847 نقطة.

------------------------

0614 جمت - ارتفع سهم شركة بيت الاستثمار الخليجي 3.27 في المئة في بورصة الكويت صباح اليوم الثلاثاء بعد إعلان الشركة أمس توقيع اتفاقية مرابحة مع بيت التمويل الكويتي مكنتها من إعادة جدولة 43.5 مليون دينار (154.5 مليون دولار) مستحقة له لمدة خمس سنوات.

وبلغ سعر سهم بيت الاستثمار الخليجي التي تعمل وفق الشريعة الإسلامية 47.5 فلس واحتل المرتبة الثانية في الاكثر تداولا بواقع 17.5 مليون سهم.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن ابرام الاتفاق يعني قدرة الشركة على إيجاد حلول لمشاكلها التي وصلت بسعر السهم لمستويات متدنية للغاية كما تعني أيضا ثقة المقرضين في قدرة الإدارة على الوفاء بالتزاماتها.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة بدر عبد الله العلي لرويترز أمس إن بيت الاستثمار الخليجي تسعى لإعادة هيكلة أصولها والتخلص من استثمارات وصفها بالرديئة بعد أن انتهت من إعادة جدولة ديونها بالكامل.

وارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.23 في المئة إلى 1040.6 نقطة بفعل ارتفاع سهم زين 2.5 في المئة بينما هبط المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.09 في المئة إلى 6101.11 نقطة.

وقال صبري إن المؤشر السعري يسعى للبقاء فوق مستوى ستة آلاف ومئة نقطة والتأسيس لمرحلة جديدة من الانطلاق بعد إعلان أولى نتائج البنوك المرتقبة خلال ايام.

وهبطت أسهم بنك بوبيان 1.5 في المئة والأهلي المتحد 1.2 في المئة وبنك برقان 1.75 في المئة ومجموعة مشاريع الكويت 1.3 في المئة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below