16 كانون الثاني يناير 2013 / 15:38 / منذ 5 أعوام

تعافي معظم بورصات المنطقة مع عودة صائدي الصفقات

من نادية سليم

دبي 16 يناير كانون الثاني (رويترز) - تعافت معظم بورصات المنطقة اليوم الأربعاء مع إقبال صائدي الصفقات على أسهم البنوك في أعقاب انخفاضات في أوائل الأسبوع.

وتسببت نتائج بنوك في السعودية وقطر في إحباط المستثمرين لكن ثلاث جلسات متتالية من الخسائر في البورصتين أغرت بعض المشترين بالعودة بعد انخفاض الأسعار.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مرتفعا 0.3 في المئة عند 7036 نقطة ليستقر قرب مستوى دعم نفسي عند 7000 نقطة. وسجل المؤشر أعلى مستوى إغلاق له في أربعة أشهر عند 7166 نقطة يوم السبت.

وقال هشام تفاحة مدير الصندوق لدى شركة استثمار سعودية "أعلنت البنوك حتى الآن عن نمو متواضع وجاءت الأرقام القوية من البنوك الصغيرة. ينتظر المستثمرون حاليا إعلان نتائج الشركات صاحبة الأسهم القيادية."

وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ذو الثقل في السوق 0.3 في المئة وسهم مصرف الراجحي 1.8 في المئة. ولم تعلن الشركتان بعد نتائج الربع الأخير من العام الماضي.

وارتفعت أسهم البنوك الأخرى أيضا مع صعود مؤشر القطاع 0.9 في المئة مستردا بعضا من خسائر هذا الأسبوع.

وقال تفاحة "أرى بعض المغالاة في البيع في السوق.. أتوقع أن تتحرك السوق في الأسبوعين القادمين صوب مستوى 7300 نقطة مجددا."

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.5 في المئة لتبلغ مكاسبه 2.6 في المئة منذ بداية يناير كانون الثاني.

وصعد سهم بنك قطر الوطني 0.5 في المئة وسهم البنك التجاري القطري 0.8 في المئة وسهم بنك الدوحة 0.6 في المئة.

وتراجعت المعنويات في قطر بعدما أعلن بنك قطر الوطني عن توزيعات أرباح بواقع ستة ريالات للسهم وأصيب المستثمرون الأفراد الذين كانوا يأملون في أسهم مجانية بخيبة أمل.

وزاد اهتمام المستثمرين الأجانب بالأسهم القطرية هذا العام بعد هدوء في 2012.

وقال أناستاسيوس دالجياناكيس مدير التداول للمؤسسات لدى مباشر "كانت تدفقات الأموال الأجنبية إلى الخارج كبيرة في العام الماضي ورغم قدوم أموال مؤخرا فإنها قطرة في محيط.

"هناك مجال لمزيد من المكاسب لكن نحتاج بعض العلامات القوية."

وفي الإمارات قفز سهم بنك الإمارات دبي الوطني ذو الثقل في بورصة دبي 6.4 في المئة ليدفع بورصة الإمارة إلى الصعود. ويعقد البنك اجتماعا للمحللين في وقت لاحق هذا الشهر ومن المتوقع أن يعلن نتائجه الفصلية قبل الموعد المعتاد.

وقال متعامل في أبوظبي "هناك تركيز على أسعار أسهم البنوك. وسهم بنك الامارات دبي الوطني أرخص كثيرا من بنوك أخرى مثل بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول.

"إذا جاءت أنباء جيدة من بنك الامارات دبي الوطني فسيتم إعادة تقييم سهمه لانه تخلف مؤخرا."

وزاد مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة مرتفعا للمرة الثانية في الأربع جلسات السابقة منذ أعلى مستوى له في عامين الذي سجله يوم الخميس.

وصعد سهم بنك أبوظبي الوطني 1.3 في المئة بينما هبط سهم بنك الخليج الأول 0.8 في المئة.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.2 في المئة منخفضا من أعلى مستوى في 26 شهرا الذي سجله أمس الثلاثاء.

وفي مصر زاد المؤشر الرئيسي للبورصة 0.6 في المئة مرتفعا للمرة الثانية في آخر خمس جلسات.

وصعد سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 1.2 في المئة مبددا بعض المكاسب التي حققها أثناء التعاملات. وقضت محكمة بتأجيل قضية حتى 16 أبريل نيسان تتعلق ببيع أرض مشروع مدينتي التابع للشركة.

واشترى المستثمرون الأجانب أكثر مما باعوا بينما باع المصريون أكثر مما اشتروا.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 7036 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 8578 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.4 في المئة إلى 1741 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 2770 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 5691 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 6128 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.5 في المئة إلى 5807 نقاط.

البحرين.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 1076 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below