البورصة السعودية تتراجع وأوراسكوم للإنشاء يرفع مصر

Sun Jan 20, 2013 10:11am GMT
 

0913 جمت - تراجعت البورصة السعودية بعد صعود استمر جلستين وذلك تحت ضغط أسهم البنوك بينما ارتفعت البورصة المصرية مدعومة بسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة.

وفي السعودية هبط سهم بنك ساب 0.3 بالمئة وسهم البنك العربي الوطني 0.7 بالمئة وسهم مصرف الإنماء 0.4 بالمئة.

وجاءت نتائج البنوك متباينة وتجاوز بعضها متوسط توقعات المحللين مما دفع المستثمرين لخفض مراكز.

وهوى سهم أبناء عبد الله الخضري 6.5 بالمئة مسجلا أدنى مستوى له في أسبوعين. وأعلنت شركة البناء أمس السبت هبوط صافي أرباحها في الربع الأخير من العام الماضي 50 بالمئة وذلك بفعل تأثير النفقات المباشرة. وتراجع صافي ربح الشركة في ظل سوق عمل تتطور سريعا نظرا للجهود المكثفة التي تبذلها السلطات لتشجيع توظيف السعوديين.

وقالت وزارة العمل في نوفمبر تشرين الثاني إن الشركة التي توظف مغتربين أكثر من السعوديين ستدفع غرامة 2400 ريال (640 دولارا) عن كل مغترب إضافي.

وقال هيتيش كرماني المحلل المالي لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) في مذكرة "نشعر أن الإسراع في تنفيذ المشروعات يؤدي إلى زيادة الإيرادات. لكن في الوقت نفسه فإن نمو دفتر الطلبيات لا يواكب وتيرة تنفيذ المشروعات."

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.1 بالمئة إلى 7046 نقطة مقلصا مكاسبه في يناير كانون الثاني إلى 3.6 بالمئة.

وفي مصر ارتفع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 1.4 بالمئة بعدما صعد 3.7 بالمئة في أوائل التعاملات. وتعهد مستثمرون أمريكيون باستثمار مليار دولار لشراء حصة في شركة أو.سي.آي ان.في للبناء والأسمدة التابعة لأوراسكوم للإنشاء في واحدة من أكبر تدفقات النقد الأجنبي إلى مصر منذ انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك من السلطة.

وصعد سهم البنك التجاري الدولي 1.6 بالمئة وسهم أوراسكوم تليكوم 1.8 بالمئة لكن تم تعليق تداول أسهم أوراسكوم تليكوم انتظارا لتوضيح بشأن أنباء تتعلق بويند موبايل كندا.   يتبع