بورصة دبي تتراجع عن مستوى مقاومة وسهم الدار يهبط بفعل اندماج

Mon Jan 21, 2013 7:50am GMT
 

0710 جمت - تراجع مؤشر دبي عن أعلى مستوى إغلاق في 32 شهرا الذي سجله أمس الأحد وذلك في معاملات هزيلة مع نزوله عن مستوى مقاومة فنية رئيسي في حين تركز النشاط في أبوظبي على أسهم أكبر شركتين عقاريتين هناك بعد توصلهما إلى اتفاق إندماج طال انتظاره.

وهبطت دبي 0.7 بالمئة إلى 1779 نقطة. كان المؤشر اختبر يوم الأحد مستوى المقاومة بين 1778 - أعلى مستوى لعام 2012 والمسجل في مارس آذار - و1793 نقطة - ذروة أكتوبر تشرين الأول 2010 - لكنه فشل في اختراقه.

وفقد سهم إعمار العقارية 0.2 بالمئة ودريك اند سكل 1.1 بالمئة وتبريد 2.4 بالمئة.

ولم يصدر رد فعل فوري على تقرير في صحيفة الاتحاد نسب إلى محافظ مصرف الإمارات المركزي سلطان ناصر السويدي قوله إن السلطات لن تفرض قيودا على الإقراض العقاري دون أخذ مشورة البنوك التجارية وإن أي قواعد جديدة لن تكون وشيكة.

وتظهر تصريحاته على ما يبدو تراجعا في موقف البنك المركزي من قيود على قروض شراء المنازل كان أعلن عنها منذ أسابيع. لكن لم يرد تأكيد رسمي للتقرير في حين أن تراجع البنك المركزي كان متوقعا بدرجة ما.

وتراجع سهم الدار العقارية المدرجة في أبوظبي ثمانية بالمئة في حين صعد سهم صروح العقارية 7.4 بالمئة واستحوذا معا على معظم التداول في بورصة العاصمة الإماراتية.

وقالت الشركتان اليوم الاثنين إن مساهمي صروح سيحصلون على 1.288 سهم من أسهم الدار مقابل كل سهم في صروح التي سيلغى إدراجها فور استكمال الاندماج الذي يتطلب موافقة المساهمين.

وقال عامر خان مدير الصندوق في شعاع لإدارة الأصول "إنه رد فعل المستثمرين الأفراد على مبادلة الأسهم لا أكثر.

"سهم صروح سيتداول عند حوالي 2.06 درهم وهذا هو اتجاه السوق. لن نعرف تقييم الكيان المندمج إلى أن نحصل على مزيد من التفاصيل."   يتبع