تراجع بورصة مصر لأدنى مستوى في 3 أسابيع وسط اضطرابات سياسية

Sun Feb 24, 2013 3:00pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 24 فبراير شباط (رويترز) - هبطت البورصة المصرية لأدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع اليوم الأحد إذ تأثرت معنويات المستثمرين المحليين بحالة عدم تيقن قبل انتخابات برلمانية بينما سجلت أسواق الخليج أداء متباينا.

وقدمت الحكومة المصرية موعد إجراء الانتخابات البرلمانية لكن السياسي الليبرالي البارز محمد البرادعي قال إنه سيقاطع الانتخابات.

وقال أسامة مراد الرئيس التنفيذي لأراب فينانس للسمسرة "لم تعلن معظم الفصائل الرئيسية بعد ما إذا كانت ستشارك في الانتخابات أم لا. يشكل طول الفترة حتى إجراء الانتخابات ضغطا هائلا على السوق.

"ينصرف الانتباه بأكمله إلى الأمور السياسية بينما تتوارى الأجندة الاقتصادية على مدى الأربعة أشهر القادمة."

وستجري الانتخابات في 22 أبريل نيسان ومن المرجح أن تحجم الحكومة عن أي إجراءات اقتصادية لا تلقى قبولا شعبيا حتى لا تثير غضب المواطنين في تلك الفترة.

ومن بين ذلك ضرائب ضرورية للمساهمة في السيطرة على عجز الموازنة وللحصول على الموافقة على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ 30 يناير كانون الثاني. وصعد المؤشر ثلاثة في المئة منذ بداية العام.

وشكل سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة أكبر ضغط على المؤشر بتراجعه 1.2 في المئة.   يتبع