28 شباط فبراير 2013 / 15:39 / بعد 4 أعوام

هبوط أرابتك في دبي وتراجع البورصة المصرية

من نادية سليم

دبي 28 فبراير شباط (رويترز) - تراجع سهم أرابتك القابضة للبناء في بورصة دبي لأدنى مستوى في ستة أسابيع اليوم الخميس في ظل مخاوف من انخفاض كبير في قيمة الأسهم بعدما أعلنت الشركة أنها تعتزم زيادة رأس المال بمقدار 1.8 مليار دولار.

وتباين أداء أسواق الأسهم في الخليج بينما واصلت البورصة المصرية الهبوط.

وستصدر أرابتك 3.2 مليار سهم بسعر 1.5 درهم للسهم أي بخصم 50 بالمئة تقريبا عن سعره الحالي في السوق. وستؤدي العملية إلى زيادة القيمة السوقية للشركة بأكثر من 50 بالمئة.

وهبط سهم أرابتك 9.8 بالمئة إلى 2.67 درهم مسجلا أدنى إغلاق له منذ 16 يناير كانون الثاني. وكان التداول خفيفا إذ أن السهم بلغ الحد الأقصى للهبوط اليومي في أوائل التعاملات وهو ما يمنع تنفيذ أي أوامر بيع جديدة.

وقال بروس باورز المحلل الفني لدى أورفيوس كابيتال "يوجد دعم محتمل ... حول 2.63 درهم.

"نظرا للهبوط الكبير اليوم لن يكون مفاجئا أن ينزل سهم أرابتك عن منطقة الدعم المحتملة هذه." وأضاف أن مستويات الدعم التالية هي 2.51 درهم و2.40 درهم.

وعينت أرابتك رئيسا تنفيذيا جديدا في إطار تغيير للإدارة العليا تقوده شركة آبار للاستثمار المملوكة لإمارة أبوظبي وهي أكبر مساهم وتحاول إحكام سيطرتها على أرابتك.

وفي بورصة ناسداك دبي قفز سهم ديبا للتصميمات الداخلية 11.4 في المئة بعدما قالت المجموعة المالية هيرميس بالقاهرة إن من المرجح أن تستخدم أرابتك الأموال التي ستحصلها من زيادة رأس المال في الاستحواذ على ديبا.

وقال المحللان جان باول هاسمان وشذا القاضي في مذكرة إن أرابتك التي استحوذت على حصة 23.4 في المئة في ديبا في نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي ستشتري الحصة البالغة 465 مليون سهم التي ليست في حوزتها حاليا في ديبا.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.6 بالمئة مواصلا حركته في نطاق ضيق في ظل صعوبة في اختراق حاجز نفسي رئيسي عند ألفي نقطة.

وفي مصر هبط المؤشر 0.5 في المئة مواصلا خسائره للجلسة الخامسة على التوالي حيث شكلت أرباح ضعيفة ضغطا على معنويات متراجعة بالفعل في ظل مخاوف سياسية قبل الانتخابات البرلمانية في البلاد.

وتراجع سهم حديد عز 0.8 في المئة بعدما منيت أكبر شركة منتجة للصلب في مصر بخسائر في الربع الثالث.

وهبط سهم القابضة المصرية الكويتية 4.2 في المئة مواصلا تراجعه بعدما أعلنت الشركة انخفاض أرباحها 47 في المئة في 2012 عن العام الذي سبقه.

وزاد مؤشر سوق الكويت 0.3 في المئة مسجلا أعلى إغلاق منذ مايو ايار 2012.

وارتفع المؤشر 8.9 في المئة منذ بداية العام لكنه يتعافى من أدنى مستوى في ثماني سنوات الذي سجله في نوفمبر من العام الماضي.

وقال فؤاد درويش رئيس السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "لا نزال متفائلين إلى حد ما بشأن الفترة القادمة في ضوء عاملين رئيسيين أولهما هو توقعات بإعلانات وإفصاحات مالية مواتية من كثير من الشركات المدرجة التي لم تعلن بعد وثانيهما هو إعلانات المشروعات الحكومية العملاقة التي طال انتظارها."

وتعزز الآمال في إحراز تقدم في الإنفاق على المشروعات التفاؤل في السوق وسط أجواء سياسية هادئة. وقاطعت المعارضة الكويتية الانتخابات الأخيرة ولذا ينظر إلى أعضاء مجلس الوزراء على أنهم موالون للحكومة. وينتظر المستثمرون الإعلان عن مشروعات التنمية التي بدأ الاعلان عن أجزاء صغيرة منها.

وقالت الكويت اليوم إنها تعتزم في الربع الأول هذا العام اختيار العرض الفائز لبناء مطار جديد بتكلفة 900 مليون دينار (3.2 مليار دولار) وهو مشروع رئيسي في خطة التنمية الاقتصادية للبلاد.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. هبط المؤشر 0.6 في المئة إلى 1927 نقطة.

أبوظبي.. تراجع المؤشر 0.4 في المئة إلى 3045 نقطة.

مصر.. انخفض المؤشر 0.5 في المئة إلى 5489 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 8529 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 6463 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.1 في لمئة إلى 5976 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.7 في المئة إلى 1090 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below