5 آذار مارس 2013 / 12:32 / بعد 5 أعوام

مقدمة 1-مقابلة-دبي تتوقع طرح شركة رئيسية للاكتتاب العام في 2014-2015

(لإضافة تفاصيل)

من ميرنا سليمان ووليام ماكلين

دبي 5 مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية لرويترز إن دبي تتوقع طرح شركة رئيسية واحدة على الأقل للاكتتاب العام في موعد مبكر ربما أوائل العام المقبل لتحفيز الاستثمار وتعزيز دورها كمركز تجاري.

وقال محمد الشيباني إن لدى دبي خطة للتعامل من الديون التي تستحق في السنوات المقبلة مستبعدا تكرار أزمة 2009 لكنه أحجم عن ذكر التفاصيل.

وصرح الشيباني قائلا ”2014-2015 سيكون مناسبا لطرح عام أولي. أتوقع أن يشهد طرح كيان أو اثنين من الكيانات الضخمة المملوكة للحكومة.“

وأضاف ”أفضل شخصيا أن ينفذ طرح إحدى الشركات الكبرى الآن لكن السوق غير مستعدة بعد.“

وقال الشيباني مدير ديوان حاكم دبي ورئيس اللجنة العليا للسياسة المالية المكلفة بانتشال دبي من أزمتها إنه لن يكون هناك بيع متعجل لأصول للوفاء بأي التزامات قريبة من بينها إعادة هيكلة ديون دبي العالمية.

وتشمل أصول مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية بنك الامارات دبي الوطني وإعمار العقارية وشركات حكومية أخرى غير مدرجة من بينها نخيل وهيئة كهرباء ومياه دبي.

وأحجم الشيباني في المقابلة التي جرت في مكتبه بمركز دبي المالي العالمي عن الإفصاح عن أسماء الشركات المرشحة للطرح العام الأولي.

وقال ”التخمين ليس صعبا والشركات معروفة“ مضيفا أنه يتوقع إدراج شركات عائلية.

ومن شأن إدراج شركة كبرى في دبي احياء سوق الإصدارات الخاملة وكان آخر ادراج على مؤشر سوق دبي المالي في مارس آذار 2009 بينما لم تشهد بورصة أبوظيى سوى صفقتين صغيرتين منذ 2008.

وفي العام الماضي أرجأت مجموعة الحبتور إحدى أكبر الشركات العائلية في دبي خططا لجمع مبلغ يصل إلى 1.6 مليار دولار.

واستعادت دبي توازنها بعد صدمة طلب تجميد المدفوعات لحين إعادة هيكلة ديون دبي العالمية. وتلقت الإمارة مساعدة من أبوظبي عشرة مليارات دولار لتجنب التخلف عن سداد ديون وساعدها على الخروج من أزمتها تحسن بقطاعي الإمداد والتموين والسياحة ووضعها كملاذ آمن.

وتضمن إصدار سندات على شريحتين حجمه 1.5 مليار دولار من دبي العام الحالي شريحة صكوك بقيمة 750 مليون دولار وتجاوز الاكتتاب فيه المعروض بفارق كبير ما يؤكد على تعافي الإمارة.

وقال تقرير أصدره ستاندرد تشارترد في نوفمبر تشرين الثاني إن ديون دبي التي تستحق في الفترة من 2014 إلى 2016 تقترب من 50 مليار دولار وهي في وضع أفضل للسداد الآن مقارنة بعام 2009.

وقال الشيباني ”توجد خطة وندرس الخيارات المختلفة ونجري محادثات مع البنوك باستمرار. بالتأكيد لن يتكرر ما حدث في 2009.“

وتسدد الإمارة القسط الأول من الديون التي يجرى إعادة هيكلتها في 2015 وتحتاج لجمع 4.4 مليار دولار للوفاء بالتزاماتها.

وقال الشيباني إن المؤسسة التي تصل أصولها لنحو 108 مليارات درهم(29.4 مليار دولار) لن تفرط في أي منها على عجل.

وتشمل أصول دبي حصصا في بورصة لندن وشركة بيريلا واينبرج للاستشارات ومجموعة سيرك دو سولي الكندية للترفيه وصندوق التحوط الأمريكي اوش-زيف كابيتل مانجمنت.

وقال ”لن نرى أي مبيعات متعجلة ولسنا بحاجة لذلك. تتعافى قيم الأصول ولم تتحمل البنوك أي مخاطرة.“

وأثارت خطط لمشروعات ضخمة وباهظة التكلفة من بينها أكبر عجلة دوارة في العالم ونسخة من تاج محل أكبر من الحجم الأصلي أربع مرات فضلا عن مئة فندق جديد حالة من القلق.

لكن الشيباني قال إن الإمارة لديها النضج الكافي لتحقيق أهدافها على نحو مستدام قائلا ”نحن أكثر تمرسا اليوم مما كان عليه الحال قبل أربعة أعوام.“ (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below