14 آذار مارس 2013 / 15:13 / بعد 5 أعوام

تراجع سهم أوراسكوم للإنشاء المصرية بسبب خلاف ضريبي

من نادية سليم

دبي 14 مارس آذار (رويترز) - هوى سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة المصرية ذو الثقل لأدنى مستوياته في ثلاثة أشهر اليوم الخميس بفعل قلق من خلاف ضريبي مستمر مع الحكومة وهو ما أثر على البورصة في حين أغلقت بورصات الخليج متباينة قبيل عطلة نهاية الأسبوع.

ويخشى المستثمرون من عدم اتمام صفقة شراء أو.سي.آي إن.في الهولندية حصص المساهمين في أوراسكوم للإنشاء بسبب الاتهامات بالتهرب الضريبي.

وعقدت أوراسكوم للإنشاء اجتماعين مع مصلحة الضرائب المصرية هذا الأسبوع دون التوصل لنتائج حاسمة. وقالت مصادر إن اجتماعا آخر تقرر عقده يوم 17 مارس اذار الجاري. ونظم العاملون بالشركة احتجاجا أمس الاربعاء رفضا للاتهامات الضريبية.

وقدمت أو.سي.آي إن.في المدرجة في أمستردام عرضا في يناير كانون الأول لشراء جميع أسهم أوراسكوم للإنشاء.

وقال محلل في القاهرة ”عرض أوراسكوم للإنشاء الإلزامي يتأثر بقضايا مثل الضرائب التي تعقد العرض.“

وأضاف ”يبدو من المرجح ألا تحصل أوراسكوم للإنشاء على موافقة على العرض في وقت قريب.“

وامتد الأثر السلبي لأسهم قيادية أخرى فتعرضت لضغوط بيع من مستثمرين أجانب.

وتراجع سهما البنك التجاري الدولي وأوراسكوم تليكوم كل بنسبة 2.3 بالمئة. وهبط مؤشر البورصة المصرية 2.1 بالمئة مسجلا أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر.

وفي دبي تراجع مؤشر البورصة 0.3 بالمئة منخفضا للمرة الثانية في ست جلسات لكنه أنهى الأسبوع على ارتفاع 1.8 بالمئة.

وهبط سهم بنك الإمارات دبي الوطني 4.7 بالمئة متراجعا من أعلى مستوياته في 18 شهرا الذي سجله أمس الأربعاء. وسيوزع البنك أرباحا نقدية بواقع 0.25 درهم للسهم.

وهبط سهم شركة أرامكس 1.3 بالمئة وسوق دبي المالي 0.9 بالمئة.

وصعد المؤشر 18.1 بالمئة حتى الآن هذا العام لكن بعض المتعاملين يعتقدون إن مازال بإمكانه الصعود.

وقال عامر خان مدير الصندوق في شعاع لإدارة الأصول ”بدأت دبي أخيرا تستوعب تحسن العوامل الاساسية الموجود على الأرض لكن مازال أمامها طريق طويل.. أسهم بعض البنوك تتداول بخصم عن أسعار نظرائها بالمنطقة وأسهم الشركات الأخرى لم تبلغ القيمة العادلة بعد.“

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.7 بالمئة مواصلا الصعود للجلسة الخامسة على التوالي لتصل مكاسبه إلى اثنين بالمئة في أسبوع. وتدعم المؤشر أساسا بسهم بنك الخليج الأول الذي ارتفع ثلاثة بالمئة.

وسجل المؤشر العماني خامس ارتفاع على التوالي وأغلق مرتفعا 0.4 بالمئة. ومن بين أكبر 12 سهما من حيث القيمة السوقية هبط سهم واحد هو سهم أسمنت عمان الذي هبط 4.6 بالمئة.

وفي قطر ارتفع مؤشر الدوحة 0.6 بالمئة إلى أعلى مستوياته في أسبوعين.

وارتفعت أسعار 25 سهما وهبطت أسعار أربعة. وارتفع سهم شركة الكهرباء والماء القطرية 3.4 بالمئة في حين صعد سهم مصرف الريان 0.8 بالمئة وكذلك سهم صناعات قطر.

وأوقفت بورصة الكويت موجة صعود استمرت 13 جلسة وأغلق المؤشر على انخفاض طفيف بلغ 0.04 بالمئة.

وفيما يلي مستويات اغلاق مؤشرات أسواق المنطقة:

هبط المؤشر المصري 2.1 بالمئة إلى 5207 نقاط.

وتراجع مؤشر دبي 0.3 بالمئة إلى 1916 نقطة.

وصعد مؤشر أبوظبي 0.7 بالمئة إلى 3030 نقطة.

وارتفع المؤشر العماني 0.4 بالمئة إلى 6104 نقاط.

وزاد المؤشر القطري 0.6 بالمئة إلى 8584 نقطة.

وتراجع المؤشر الكويتي 0.04 بالمئة إلى 6734 نقطة.

وفي البحرين ارتفع المؤشر واحدا بالمئة إلى 1126 نقطة.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below