المؤشر المصري يغلق على انخفاض طفيف واتجاه صعودي في الأفق

Tue Apr 30, 2013 2:00pm GMT
 

1329 جمت - أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية تعاملات اليوم على انخفاض طفيف وسط تداولات ضعيفة قبل فترة إجازات طويلة لكن محللين يرون بوادر اتجاه صعودي في الأفق مدعوما بإعلان أوراسكوم للإنشاء عن تسوية خلاف ضريبي مع الحكومة.

وأغلق المؤشر متراجعا 0.05 بالمئة عند 5196.5 نقطة فيما خسر المؤشر الثانوي 0.2 بالمئة إلى 448.8 نقطة.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ المالية "الأداء الضعيف للمؤشر والذي تذبذب في نطاق ضيق لم يتجاوز ثلاث نقاط صعودا وهبوطا كان متوقعا في ظل الإحجام عن الشراء قبل موسم إجازات طويل...لكن نتوقع الصعود بدعم من أخبار أوراسكوم."

وتغلق البورصة المصرية غدا الأربعاء احتفالا بعيد العمال كما تغلق يومي الاحد والاثنين المقبلين بمناسبة عيد القيامة وشم النسيم ليجري استئناف التداولات يوم الثلاثاء الموافق السابع من مايو ايار.

وقالت شركة أوراسكوم للانشاء والصناعة أكبر شركة مقيدة في سوق المال المصري اليوم الثلاثاء إنها توصلت لتسوية نهائية بشأن نزاعها الضريبي في مصر تقوم بموجبها بسداد 7.1 مليار جنيه(1.02 مليار دولار) على أقساط سنوية حتى ديسمبر كانون الأول 2017.

وقال عنبة "تلك الأخبار الإيجابية من شأنها ان تدفع السوق للصعود...اتوقع بعد الاجازة أن نشهد ارتفاعات جيدة لأن هناك الكثير من أوامر الشراء المخزنة."

وأنهى سهم أوراسكوم تعاملات اليوم مستقرا دون تغيير وأعلنت الشركة بعد نهاية الجلسة تكبد خسائر بقيمة 81.2 مليون دولار في الربع الرابع من 2012 مقابل صافي ربح 124.4 مليون دولار في الربع الرابع من 2011.

وبنهاية التعاملات صعدت أسهم أوراسكوم تليكوم 1.3 بالمئة وارتفعت اسهم جهينة والمصرية للاتصالات 1.6 بالمئة و0.5 بالمئة على الترتيب.

من ناحية اخرى تراجعت اسهم الشرقية للدخان وطلعت مصطفى وحديد عز والقلعة وهيرميس وبايونيرز والتجاري الدولي بنسب تراوحت بين 0.1 و 2.03 بالمئة.   يتبع