التوتر السياسي يهبط بالمؤشر الرئيسي لبورصة الكويت 0.63%

Wed May 15, 2013 10:27am GMT
 

0955 جمت - دفع تجدد التوتر السياسي بالكويت المؤشر الرئيسي للبورصة للهبوط 0.63 بالمئة ليغلق عند 7813.05 نقطة لكن مؤشر كويت 15 الذي يقيس أداء الأسهم القيادية أغلق على ارتفاع 0.65 بالمئة إلى 1093.61 نقطة.

وقالت صحيفة الوطن اليوم الكويتية اليوم الأربعاء إن أعضاء الحكومة تقدموا باستقالة جماعية لرئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الصباح كرد فعل على تقديم استجوابين لوزيري النفط والداخلية من قبل نواب في البرلمان. ولم يصدر رد فعل حكومي على هذه التصريحات حتى الآن.

وقال رئيس مجلس الأمة (البرلمان) علي الراشد الذي التقى برئيس الوزراء في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الكويتية اليوم إن استقالة الوزراء "بيد سمو الأمير وسموه من يقرر هذا الأمر."

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن السوق شهدت في جلستي أمس واليوم تذبذبات كبيرة بسبب القلق من الوضع السياسي الذي وصفه "بالصادم".

وأضاف أن هناك "حالة نزوح كبيرة" من الأسهم الصغيرة التي شهدت موجات بيع اليوم وإقبالا على الأسهم الكبيرة "كإجراءات حمائية ضد المخاطر" إلى أن يتضح الوضع السياسي.

وعانت الكويت خلال السنوات الماضية من توتر سياسي عطل كثيرا من المشاريع الكبرى وتفاءل المستثمرون منذ بداية العام بعد انتخاب برلمان موال للحكومة وتوقعوا المضي قدما في تنفيذ خطة التنمية التي تم إقرارها في 2010 وتتضمن مشاريع تقدر كلفتها بثلاثين مليار دينار.

ومنذ بداية العام ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة أكثر من 30 بالمئة تزامنا مع أجواء التعاون بين السلطتين.

وارتفع سهم بنك الكويت الوطني 2.86 بالمئة وبيت التمويل الكويتي وبنك الخليج 1.27 بالمئة.

في المقابل هبط سهم الساحل 7.7 بالمئة إلى 60 فلسا بعد أن أعلنت الشركة اليوم عن خسارة قدرها 2.16 مليون دينار (7.54 مليون دولار) في الربع الأول من 2013. والدينار الكويتي ألف فلس.   يتبع