بورصة الكويت تستأنف الصعود وتباين أسواق الخليج الاخرى

Thu May 16, 2013 3:29pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 16 مايو أيار (رويترز) - استأنفت بورصة الكويت الصعود في تداول قوي اليوم الخميس وسط توقعات متفائلة لتحسن الاقتصاد طغت على تجدد منغصات سياسية بينما أغلقت أسواق الاسهم الاخرى في المنطقة على تباين.

وارتفع مؤشر سوق الكويت 1.1 بالمئة محققا مكاسب للمرة الخامسة في ست جلسات. ولقي المؤشر -الذي سجل مكاسب بلغت 33.2 بالمئة منذ بداية العام- دعما من تحول في المعنويات التي تعززت ببعض الهدوء السياسي وتحسن نتائج شركات.

وعاد المشترون بعدما تراجع المؤشر 0.6 بالمئة أمس الأربعاء. وعرض بعض الوزراء تقديم استقالتهم في وقت سابق هذا الأسبوع لكن لم يكن هناك رد فعل يذكر من المستثمرين وتوقع البعض تعديلا وزاريا محدودا.

وتزايد اهتمام المستثمرين المحليين والأجانب في الأسابيع السابقة مع ارتفاع قيم التداول في التاسع من مايو آيار إلى أعلى مستوياتها في 44 شهرا عند 169 مليون دينار (594.3 مليون دولار). وبلغت قيمة الاسهم المتداولة في جلسة اليوم 89.7 مليون دينار.

وقال فؤاد درويش رئيس السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "تمكن المستثمرون الأفراد والمتعاملون ليوم واحد من إطلاق زخم كاف في السوق لدفع المؤشر للصعود وزيادة قيم التداول اليومية إلى مستويات لم نشهدها في ثلاث سنوات."

وربما يأتي دعم آخر كبير إذا أقدم صندوق المحفظة الوطنية المملوك للحكومة-الذي أنشيء اثناء انهيار السوق في 2008 بهدف تحقيق استقرار الأسعار- على الشراء بجدية.

وقال درويش "ينتظر الكثيرون التنفيذ الكامل لمبادرة صندوق المحفظة الوطنية وإذا تم تفعيل ذلك فستنخفض أسعار كثيرة."

وفي الاسواق الخليجية الاخرى زاد مؤشر سوق دبي 0.4 بالمئة مواصلا الصعود للجلسة الرابعة على التوالي لكن التعاملات كانت متقلبة وسط مبيعات محدودة لجني الأرباح. وارتفع المؤشر 41.5 بالمئة منذ بداية العام محققا أفضل أداء في المنطقة العربية.   يتبع