الأسهم المصرية تهبط صباحا وسط اضطرابات سياسية

Sun Aug 18, 2013 9:25am GMT
 

0905 جمت - انخفضت الأسهم المصرية في بداية معاملات اليوم الأحد وسط حالة من عدم الاستقرار السياسي والأمني في البلاد خشية تجدد أحداث العنف بعد مواجهات دامية بين الشرطة ومؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي يوم الجمعة.

ونزل المؤشر الرئيسي 2.2 بالمئة إلى 5426.5 نقطة مقلصا خسائره من 2.5 بالمئة في الدقيقة الأولى من المعاملات وفقد المؤشر الثانوي 0.4 بالمئة ليصل إلى 427.3 نقطة بعد تراجعه 0.7 بالمئة في بداية التداول.

وبلغت قيم التداول 73.946 مليون جنيه.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات الأجانب مالت أكثر إلى البيع بعكس تعاملات المصريين والعرب.

وقتل المئات وأصيب الآلاف في مصر منذ يوم الأربعاء بعد فض اعتصامين لمؤيدي مرسي وخروج مظاهرات احتجاج كبيرة في أنحاء البلاد يوم الجمعة. ونشر الجيش مدرعات في الطرق الرئيسية حول العاصمة وقالت وزارة الداخلية إنها ستستخدم الذخيرة الحية ضد من يهاجم المنشآت العامة.

وقال محمد النجار من المروة لتداول الأوراق المالية "السوق يحاول الحفاظ على مستوى 4500 نقطة رغم النزول الكبير اليوم. ضعف السيولة قد يدعم السوق في عدم تفاقم الخسائر.

"في حالة عدم اختراق المؤشر الرئيسي لمستوى 4500 نقطة لأسفل سنعاود استهداف مستوى 5500 نقطة لأعلى."

وخسرت أسهم التجاري الدولي 4.3 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 3.1 بالمئة والمصرية للاتصالات 3.3 بالمئة وبالم 1.7 بالمئة.

ونزلت أسهم حديد عز 1.8 بالمئة وأوراسكوم للاتصالات 1.75 بالمئة وهيرميس 2.1 بالمئة والقلعة 1.8 بالمئة وطلعت مصطفى 2.56 بالمئة.   يتبع