بورصات المنطقة تتراجع في ظل التوتر بشأن سوريا

Mon Aug 26, 2013 3:01pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 26 أغسطس آب (رويترز) - تراجعت بورصات الأسهم في المنطقة في ظل عمليات جني للأرباح طال انتظارها لكن الوضع تفاقم جراء تصاعد الغموض السياسي بعد مزاعم عن هجوم بأسلحة كيماوية في سوريا الأسبوع الماضي.

وزار مفتشون تابعون للأمم المتحدة اليوم الإثنين ضاحية تحت سيطرة المعارضة المسلحة قرب العاصمة السورية دمشق حيث جمعوا أدلة بشأن الهجوم الكيماوي وذلك بحسب ما قاله طبيب سوري لرويترز.

وجاءت تلك الخطوة في أعقاب مطالبات من قوى غربية بعمل عسكري ردا على أسوأ هجوم كيماوي في العالم خلال 25 عاما.

وشهدت بورصتا السعودية وقطر تصحيحا حادا.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.9 في المئة إلى 8055 نقطة مسجلا أكبر انخفاض في يوم واحد منذ 16 يونيو حزيران.

وقال هشام تفاحة مدير الصندوق لدى بنك في الرياض "هناك أحاديث كثيرة في سوريا وهو ما يؤدي إلى عدم التيقن وهذا ليس عاملا جيدا للسوق.

"إذا تصاعدت المطالبة بعمل ضد سوريا فسيؤثر ذلك بشكل متزايد على السعودية."

وأضاف تفاحة أن السوق صعدت بشكل حاد في الأسابيع الماضية ومن المرجح أن تتراجع إلى مستوى 7900 نقطة قبل أن تتعافى مجددا في ظل عوامل أساسية ستصبح مرة أخرى جذابة.   يتبع