المؤشر المصري يرتد صاعدا بعد هبوط 3 جلسات

Thu Sep 5, 2013 8:57am GMT
 

0845 جمت - ارتد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية صاعدا بعد تراجع استمر ثلاث جلسات لكن المحللين يتوقعون أن يسير التداول في نطاق عرضي لنهاية اليوم وسط أحجام تداول متدنية.

وبعد تراجعه في الدقائق الأولى من الجلسة ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 5214.4 نقطة.

وقال إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الأوراق المالية "أقصى مستوى يمكن للمؤشر أن يصل إليه اليوم هو 5230 نقطة وهو مستوى المقاومة. أتوقع اتجاها عرضيا مائلا للصعود باتجاه هذا المستوى."

وأضاف "هناك أكثر من سهم كسر مستوى دعم رئيسيا. أي تجارب على مستوى الدعم هذا الذي تحول لمستوى مقاومة سيعوق استمرار الارتداد ويدفع المؤشر إلى 5000 نقطة مرة أخرى."

وأوضح أن تلك الأسهم تشمل أوراسكوم تليكوم والتجاري الدولي وطلعت مصطفى.

وصعد سهم طلعت مصطفى 1.3 بالمئة مسجلا أكبر المكاسب على المؤشر تلاه سهما أوراسكوم تليكوم والتجاري الدولي بمكاسب 0.4 بالمئة و0.3 بالمئة على الترتيب.

وارتفعت أسهم حديد عز وبالم هيلز وهيرميس والمصرية للاتصالات وبايونيرز بين 0.3 و1.4 بالمئة.

وبين الأسهم الثلاثين المدرجة على المؤشر الرئيسي لم ينخفض سوى سيدي كرير للبتروكيماويات 0.3 بالمئة والقاهرة للإسكان 0.6 بالمئة.

  يتبع