أداء متباين لبورصات الخليج والأسهم السعودية تقلص خسائرها

Sun Oct 6, 2013 2:45pm GMT
 

دبي 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تباين أداء الأسواق الخليجية اليوم الأحد مع توخي المستثمرين الحذر قبيل نتائج أعمال الربع الثالث من العام وعطلات عيد الأضحى التي قد تتزامن مع تطورات مهمة في أزمة تمويل الحكومة الأمريكية وسقف الديون.

وتراجعت البورصة السعودية 1.7 بالمئة بفعل ما قال متعاملون إنه بيع لجني الأرباح قبيل العطلات لكنها قلصت خسائرها لاحقا لتغلق منخفضة 0.2 بالمئة.

وتغلق الأسواق الخليجية كليا أو جزئيا الأسبوع القادم بمناسبة العيد ولن تفتح البورصة السعودية طوال الأسبوع.

وهبطت أسهعم المراعي السعودية لمنتجات الألبان 0.5 بالمئة بعد أن جاء صافي ربح الربع الثالث من العام أقل بقليل من توقعات المحللين.

لكن سهم شركة التجزئة جرير للتسويق ارتفع 0.8 بالمئة بعدما أعلنت نتائج فاقت التوقعات.

وفي دبي نزل المؤشر الرئيسي 0.3 بالمئة إلى 2815 نقطة.

وكان لخطط أعلنتها الحكومة أمس السبت لتعزيز قطاع التمويل الإسلامي أثرا متباينا على أسهم القطاع. وقالت دبي إنها ستركز على تطوير قطاع إعادة التأمين الإسلامي.

وزاد سهم بنك دبي الإسلامي 0.8 بالمئة ودبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين واحدا بالمئة. لكن سهم دار التكافل انخفض 1.2 بالمئة وتكافل الإمارات 2.8 بالمئة.

وقفزت أسهم بيت التمويل الخليجي بعد إعلان الشركة استقالة رئيس مجلس الإدارة عصام الجناحي وتعيين أحمد المطوع خلفا له. وارتفعت أسهم الشركة المدرجة في البحرين 7.7 بالمئة وأسهمها في الكويت 6.5 بالمئة وفي دبي 10.6 بالمئة.   يتبع