بورصات الخليج ترتفع قليلا ومصر تتجاهل أنباء عن احتمال خفض معونة أمريكية

Wed Oct 9, 2013 4:12pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم في منطقة الخليج اليوم الأربعاء لكنها تحركت في نطاقات ضيقة مع قيم تداول متواضعة حيث أدت أزمة سقف الدين الأمريكي إلى زيادة مخاطر حيازة الأسهم خلال عطلة عيد الأضحى الطويلة التي ستبدأ يوم الأحد.

وأدت بعض نتائج الأعمال المتواضعة للربع الثالث من العام لإثناء المستثمرين عن الشراء أيضا. فعلى سبيل المثال حقق البنك السعودي الفرنسي زيادة بلغت 3.5 في المئة في صافي أرباحه إلى 685 مليون ريال (182.7 مليون دولار) لكنها جاءت دون متوسط توقعات المحللين عند 758.2 مليون ريال. وهبط سهم البنك 2.5 في المئة.

وتراجع سهم المراعي السعودية لمنتجات الألبان 1.9 في المئة إلى 52 ريالا بعدما انخفض 1.9 في المئة أيضا أمس الثلاثاء في أعقاب الإعلان عن أرباح جاءت دون توقعات المحللين بفارق بسيط.

وزاد سهم التعدين العربية السعودية (معادن) 0.4 في المئة بعدما أعلنت الشركة ارتفاع صافي أرباحها للربع الثالث إلى أكثر من ثلاثة أمثاله بينما كان المحللون يتوقعون هبوط الأرباح بنسبة 40 في المئة. لكن جانبا كبيرا من هذه الزيادة يرجع إلى أرباح استثنائية في صورة مستحقات عقد من مشروع مشترك للفوسفات.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة.

وأخفقت أرباح بنك مسقط العماني التي جاءت أفضل قليلا من المتوقع في دعم سهم البنك أو سوق مسقط للأوراق المالية بشكل عام. وحقق البنك زيادة قدرها 10.1 في المئة في صافي أرباح الربع الثالث.

وأغلق سهم بنك مسقط دون تغير يذكر بينما زاد مؤشر سوق مسقط 0.06 في المئة. وتراجع سهم سيمبكورب صلالة للمياه والكهرباء 2.3 في المئة مع تقلص قيم التداول بعدما قفز 24.5 في المئة في تداول مكثف عند إدراجه في السوق أمس الثلاثاء.

وفي مصر لم تتأثر السوق بأنباء عن ميل الولايات المتحدة لحجب معظم معونتها العسكرية عن القاهرة. وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المئة مسجلا أعلى مستوياته منذ فبراير شباط.   يتبع