تداولات ضعيفة وهبوط في مستوى السيولة في بورصة الكويت

Mon Mar 10, 2014 10:24am GMT
 

0955 جمت - أغلقت بورصة الكويت اليوم الإثنين على هبوط لمؤشراتها الرئيسية وضعف شديد في التداولات التي بلغت قيمتها 18 مليون دينار وهو رقم متواضع جدا مقارنة بمستويات البورصة المعتادة منذ بداية العام.

وأغلق مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية منخفضا 0.5 في المئة إلى 1080.65 نقطة والمؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.32 في المئة إلى 7491.86 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن هبوط مستوى السيولة يعكس "فقدان الثقة" في بورصة الكويت التي تتراجع مؤشراتها في وقت ترتفع فيه مؤشرات البورصات المحيطة وبشكل قوي.

وأضاف صبري أن الانسحابات الاختيارية للشركات من البورصة والتي زادت وتيرتها في الفترة الأخيرة هي تعبير آخر عن أزمة الثقة التي تعيشها بورصة الكويت.

وهبط سهم بنك الكويت الوطني اليوم الإثنين 1.1 في المئة إلى 930 فلسا مع تولي إدارة تنفيذية جديدة زمام الأمور في البنك بعد استقالة ابراهيم دبدوب الذي ظل على رأس هذه الإدارة منذ سنة 1983 وحتى انعقاد الجمعية العمومية أمس.

لكن صبري قال إن هبوط سهم البنك الوطني اليوم جاء بسبب تداوله بدون أرباح بعد انعقاد الجمعية العمومية أمس.

وهبطت أسهم مشاريع الكويت القابضة 2.9 في المئة والاستثمارات الوطنية 2.8 في المئة والامتياز 5.7 في المئة.

بينما ارتفعت أسهم بيت التمويل الكويتي 1.2 في المئة وبنك الكويت الدولي 1.8 في المئة وبنك الخليج 1.5 في المئة.

  يتبع