قيم التداول بالسعودية عند أعلى مستوى في عامين ومصر تواصل الصعود

Wed Apr 9, 2014 1:53pm GMT
 

1255 جمت - واصل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية صعوده بدعم من مكاسب الأسهم القيادية وفي الرياض تراجع مؤشر سوق الأسهم السعودية لليوم الثالث على التوالي لكن قيم التداول سجلت أعلى مستوياتها في عامين مع تجدد الشهية للمضاربة.

وتراجع المؤشر السعودي 0.23 بالمئة إلى 9543.11 نقطة.

وسجلت قيم التداول أعلى مستوى منذ ابريل نيسان 2012 وبلغت بنهاية اليوم 15.7 مليار ريال (4.2 مليار دولار).

وقال تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة لدى البلاد للاستثمار إن سهم الشركة السعودية للأسماك احتل النسبة الأعلى من السيولة بالسوق بقيمة قاربت 730 مليار ريال وهو ما يعادل مرة ونصف قيمة التداول على سهم سابك.

وأضاف "هناك حركة مضاربة قوية بالسوق مدعومة بالارتياح النفسي للمتعاملين. السوق في أعلى مستوياته والنمو الاقتصادي قوي ولا يوجد أي مخاوف سلبية وهو ما يدعم شهية المضاربة."

وللمرة الأولى منذ شهور تسيطر أسهم المضاربة على التعاملات وتسجل أكبر المكاسب على المؤشر بإغلاق سهم الأسماك مرتفعا 2.3 بالمئة وزجاج 2.4 بالمئة ووقاية للتأمين 6.9 بالمئة.

في المقابل تراجعت أسهم الإنماء وكيان وسافكو وتصنيع ودار الأركان والاتصالات ومعادن والحكير بين 0.7 و2.7 بالمئة.

وفي القاهرة عكس المؤشر الرئيسي للبورصة مساره النزولي وأغلق مرتفعا ليعوض جزءا من الخسائر الفادحة التي تكبدها على مدى أسبوعين.

وصعد المؤشر 0.83 بالمئة إلى 7768.11 نقطة.   يتبع