المؤشر السعودي يسجل أعلى مستوى في 6 سنوات رغم نتائج سابك

Sun Apr 20, 2014 4:01pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 20 أبريل نيسان (رويترز) - ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية لأعلى مستوياته في ست سنوات اليوم الأحد مع تجاهل المستثمرين لهبوط طفيف في الأرباح الفصلية لأكبر شركة مدرجة في البورصة بينما ساهمت مضاربات في أسهم الشركات المتوسطة في دفع سوق دبي للصعود.

وزاد المؤشر السعودي 1.1 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق له منذ يونيو حزيران 2008 ومحققا مكاسب قدرها 12.9 بالمئة منذ بداية العام.

وجاءت المكاسب رغم إعلان الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أن صافي ربحها للربع الأول من العام تراجع 1.8 بالمئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي إلى 6.44 مليار ريال (1.72 مليار دولار) لكن سهم الشركة أغلق مرتفعا 1.4 بالمئة.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين "سابك متداول عند قيم معقولة لذا لا نتوقع موجة بيع شديدة لكن في نفس الوقت لا يظهر محفز في المدى القصير يدفع سعر السهم للصعود.

"ستنظر السوق الآن في أسعار منتجات البتروكيماويات وتوقعات القطاع للربع الثاني."

وارتفعت أسهم شركات سعودية كبيرة أخرى مع صعود سهم الاتصالات السعودية ومنافستها اتحاد اتصالات (موبايلي) 3.6 و2.1 بالمئة على الترتيب.

وزاد سهم مجموعة صافولا 2.7 بالمئة وقفز صافي أرباح الشركة للربع الأول 43 بالمئة متجاوزا توقعات المحللين.

وهبط سهم شركة أبناء عبد الله الخضري 0.7 بالمئة بعدما أعلنت الشركة قفزة نسبتها 78 بالمئة في صافي أرباح الربع الأول بدعم من مزاد لبيع مصنع ومعدات لكن أرباح التشغيل انخفضت 96 بالمئة لأسباب منها تأثير إصلاحات بسوق العمل زادت تكاليف توظيف العمال الأجانب.   يتبع