13 آب أغسطس 2014 / 16:24 / بعد 3 أعوام

سهم أمريكانا يرتفع لمستوى قياسي في الكويت بعدما بدأت صافولا محادثات استحواذ

من ماثيو سميث

دبي 13 أغسطس آب (رويترز) - ارتفع سهم الشركة الكويتية للأغذية (أمريكانا) في بورصة الكويت مسجلا مستوى قياسيا اليوم الأربعاء بعدما قالت مجموعة صافولا السعودية إنها تجري محادثات تمهيدية للاستحواذ على الشركة. لكن معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط شهدت تعاملات ضعيفة مع ترسخ الهدوء الصيفي للنشاط.

وصعد سهم أمريكانا -التي تملك فيها عائلة الخرافي حصة أغلبية- 2.6 بالمئة بينما ارتفع سهم الاستثمارات الوطنية وهي إحدى شركات مجموعة الخرافي أيضا 5.3 بالمئة.

وقالت صافولا -التي تنتج زيوت الطعام والسكر ومواد غذائية أخرى- في بيان الي البورصة السعودية إنها بدأت محادثات أولية حول استحواذ محتمل لأمريكانا التي تقدر قيمتها السوقية بحوالي 4.4 مليار دولار. وزاد سهم صافولا 0.7 في المئة.

وقال مدير مبيعات للأسهم في دبي طلب عدم الكشف عن هويته ”بالنسبة لصافولا فإنه أصل مغر ومكمل لما تمارسه بالفعل في السعودية والعراق من حيث إنتاج الأغذية وتوزيعها.“

وبالإضافة إلى صافولا من المعتقد أن البيع المحتمل لأمريكانا يجتذب إهتماما من شركات امريكية كبيرة للاستثمار المباشر رغم أنه لم يتبين ما إذا كانت أي منها تقدمت بعرض جدي للشراء أم لا.

وبدد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية معظم المكاسب التي حققها في أوائل التداول ليغلق مرتفعا 0.04 بالمئة فقط. وصعد المؤشر على مدى 11 جلسة متتالية حتى يوم الإثنين حينما سجل أعلى مستوياته في ست سنوات بعدما أعلنت السلطات أنها ستفتح سوق الأسهم أمام الملكية الأجنبية المباشرة أوائل العام القادم.

لكن تراجع أسعار النفط حاليا يبدو أنه يقلص حماس المستثمرين. وهبط خام برنت الي أدنى مستوياته في 13 شهرا اليوم حيث طغت وفرة الإمدادات على أي تعطل محتمل جراء الصراع في العراق وليبيا.

وهبط سهم الحمادي للتنمية والاستثمار التي يتمثل نشاطها الرئيسي في تملك وإدارة المستشفيات 2.6 بالمئة. وارتفع السهم الذي من المتوقع أن يفضله المستثمرون الأجانب 8 بالمئة أثناء الجلسة لكنه تراجع بعد ذلك تحت ضغط عمليات بيع في أواخر الجلسة مع قيام المستثمرين بجني أرباح. وقفزت قيمة السهم الي أكثر من ثلاثة أضعاف منذ إدراجه في السوق في منتصف يوليو تموز.

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة ارتفع سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 2.8 بالمئة مقلصا خسائره منذ بداية العام إلى 25.8 في المئة بعدما تحولت الشركة التي تديرها الدولة إلى تحقيق أرباح صافية في الربع الثاني من العام وأعلنت تخارجها من بعض خطط للاستحواذات الخارجية لتحسين تدفقات السيولة.

وسجلت طاقة ربحا صافيا بلغ 239 مليون درهم (65.1 مليون دولار) في الاشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو حزيران مقارنة مع خسائر قدرها 172 مليون درهم في الفترة نفسها من العام الماضي.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 بالمئة لتصل مكاسبه منذ بداية العام الي 16.6 بالمئة لكنه يتأرجح صعودا وهبوطا في نطاق ضيق مع مؤشر سوق دبي الذي تراجع اليوم 0.1 بالمئة.

وقال مدير مبيعات الأسهم “تشهد أسواق الإمارات هدوءا شديدا في فصل الصيف وتراجعت أحجام التداول بشكل حاد في الأسبوعين السابقين.

”هناك نقص في المستثمرين الذين يريدون إتخاذ مراكز نشطة. لم نشهد تدفقات كبيرة يمكنها تحريك الأسعار.. يقوم الناس بتعديلات طفيفة فقط في محافظهم ومن المنتظر أن تظل الأسواق فاترة في الأسابيع القليلة القادمة.“

وأضاف أن تقلص الرغبة في الشراء يشير إلى أن نتائج أعمال الربع الثاني من العام لم تترك تأثيرا يذكر. وأشار إلى العربية للطيران التي ارتفع سهمها 0.7 في المئة منذ أن سجلت شركة الطيران المنخفض التكلفة قفزة في أرباحها الفصلية بلغت 128 بالمئة في التاسع من أغسطس آب متجاوزة توقعات المحللين بفارق كبير.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة مسجلا أعلى مستوياته في ست سنوات رغم عدم انبهار المستثمرين بارباح بعض الشركات صاحبة الأسهم القيادية.

وتراجع سهم المصرية للإتصالات 1.1 بالمئة رغم أن الشركة المحتكرة لخطوط الهاتف الثابت سجلت زيادة قدرها 11 بالمئة في أرباحها للربع الثاني من العام.

وانخفض سهم مجموعة طلعت مصطفي أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في مصر 1.5 بالمئة. وسجلت الشركة زيادة 12 بالمئة في أرباحها وفقا لنتائج اولية وهو ما وصفته إن.بي.كيه كابيتال في مذكرة بنتائج ممتازة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 7246 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.04 في المئة إلى 10593 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 5003 نقاط.

دبي.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 4805 نقاط.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 9288 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 1.8 في المئة إلى 13523 نقطة.

البحرين.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 1470 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 7298 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below