15 تشرين الأول أكتوبر 2014 / 08:03 / منذ 3 أعوام

تعافي بورصتي الإمارات وتراجع السوق القطرية

0714 جمت - تعافت البورصتان الرئيسيتان بالإمارات العربية المتحدة في التعاملات المبكرة صباح اليوم الأربعاء مع بدء استقرار الأسواق العالمية لكن بورصتي قطر وسلطنة عمان شهدتا تراجعا.

وصعد مؤشر سوق دبي 1.2 بالمئة بينما ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.2 بالمئة. وجاء أداء المؤشرين متماشيا إلى حد بعيد مع أداء الأسواق الأمريكية والأوروبية هذا الأسبوع والتي يبدو أنها تتماسك بعد تكبدها خسائر.

واستقر مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى أمس الثلاثاء بينما تباين أداء مؤشرات الأسهم الأمريكية الليلة الماضية. وسجل مؤشرا ستاندرد آند بورز 500 وناسداك مكاسب طفيفة أوقفت موجة خسائر حادة استمرت ثلاثة أيام لكن مؤشر داو جونز تراجع لليوم الرابع.

ونزلت بورصة قطر التي أظهرت ارتباطا أضعف بكثير مع الأسواق الغربية هذا الأسبوع بنسبة 0.4 بالمئة وهو ما يرجع بشكل كبير لأداء أسهم شركة أريد لخدمات الهاتف المحمول وشركة صناعات قطر التي هبطت 1.2 بالمئة و0.5 بالمئة على الترتيب.

وتمثل البتروكيماويات جزءا مهما من أنشطة صناعات قطر وربما تأثرت ربحية القطاع سلبا بانخفاض أسعار النفط أو من تراجع الطلب من الصين حيث أظهرت بيانات هذا الأسبوع تباطؤ تضخم أسعار المستهلكين إلى أدنى مستوى منذ 2010.

وتراجعت بورصة سلطنة عمان 0.2 بالمئة.

----------------

0642 جمت - هبط المؤشر الكويتي الرئيسي صباح اليوم الأربعاء 0.28 بالمئة إلى 7559.6 نقطة متأثرا بهبوط الأسواق العالمية والخليجية لكن مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية ارتفع بشكل طفيف بلغت نسبته 0.07 بالمئة إلى 1204.1 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن تداعيات الهبوط في الأسواق العالمية ألقت بظلالها على أسواق المنطقة وعلى السوق الكويتي المرتبط بشكل كبير بالأسواق الخليجية مؤكدا أن أسعار النفط تتجه للهبوط بشكل يومي وهو ما يثير مخاوف بشأن مشاريع الحكومة التي تمثل العصب الرئيسي للاقتصاد.

وأضاف الدليمي أن التطورات الجيوسياسية في العراق وسوريا واليمن هي الأخرى تؤثر سلبيا على البورصة ”إنها نيران ملتهبة. السوق الكويتي - فنيا - يجب أن يكون متماسكا.. لكن هناك عوامل أقوى منه وتفرض عليه ضغوطا تؤدي للبيع العشوائي.. لاسيما أن كبار المستثمرين غير مستعدين لدعم السوق حاليا.“

وأكد أن نمط التداول يغلب عليه حاليا ”التذبذب وعدم اليقين .. إنها تداولات مضاربية تستغل هذه الأوضاع مع غياب التداول الاستثماري.“

وهبطت أسهم مشاريع الكويت القابضة 1.4 بالمئة وأجيليتي 1.1بالمئة وبنك الكويت الدولي 1.5 بالمئة ومجموعة الصناعات الوطنية 1.8 بالمئة.

وارتفعت أسهم بنك الكويت الوطني واحدا بالمئة وبنك الخليج 1.4 بالمئة والبترولية المستقلة 5.8 بالمئة. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below