22 كانون الأول ديسمبر 2014 / 07:48 / منذ 3 أعوام

بورصات الخليج تصعد في التعاملات الصباحية

0642 جمت - سجلت أسواق الأسهم الخليجية ارتفاعا محدودا في التعاملات المبكرة صباح اليوم الاثنين مع إقبال بعض المستثمرين على جني الأرباح بعد تحقيق مكاسب كبيرة في الجلستين الماضيتين.

غير أن المعنويات الإيجابية التي بعثتها أسعار النفط والموازنة السعودية لعام 2015 المرتقبة اليوم شجعت على الشراء.

وصعد مؤشر سوق دبي 0.6 بالمئة بعد أن قفز 9.9 بالمئة أمس الأحد و13 بالمئة يوم الخميس. وزاد سهم سوق دبي المالي 4.2 بالمئة في علامة جديدة على اعتقاد المستثمرين بأن الاتجاه النزولي الذي شهدته الأسهم الخليجية في الأسابيع الأخيرة قد توقف وعلى أن نشاط المستثمرين سينتعش.

وارتفع مؤشر السوق القطرية 1.9 بالمئة. وقفز سهم مصرف قطر الإسلامي 6.2 بالمئة وكان أكثر الأسهم تداولا في البورصة.

وصعد سهم الخليج الدولية للخدمات بنسبة 5.3 بالمئة. وتضررت شركة خدمات التنقيب عن النفط والغاز بشدة في الأسابيع الأخيرة جراء هبوط أسعار النفط.

واستقر المؤشر العام لسوق أبوظبي بينما تقدم مؤشر بورصة سلطنة عمان بنسبة 1.3 بالمئة.

وقفز سعر خام برنت أكثر من واحد بالمئة ليزيد عن 62 دولارا للبرميل في التعاملات الآسيوية صباح اليوم الاثنين. ورغم أن الغموض ما زال يكتنف آفاق النفط على المدى الطويل قال محللون إن برنت وجد دعما كبيرا بعد وصوله إلى مستوى 60 دولارا في وقت سابق هذا الشهر وتزيد التوقعات بأن الأسعار قد تظل فوق هذا المستوى بقية العام.

ومن المتوقع إعلان الموازنة السعودية لعام 2015 في وقت لاحق اليوم الاثنين وليس من المنتظر أن تحتوي على خفض كبير في الإنفاق بسبب هبوط أسعار النفط على عكس المخاوف التي سادت السوق في وقت سابق.

وسعى وزير المالية السعودي إبراهيم العساف إلى طمأنة السوق مساء الأربعاء حين قال إن حكومته ستواصل الإنفاق بقوة على مشروعات التنمية والبرامج الاجتماعية في الموازنة.

-------------------

0620 جمت - واصلت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم الإثنين صعودها الذي بدأته أمس مع استمرار أسعار النفط في الارتفاع.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة 0.9 في المئة إلى 6488 نقطة كما صعد مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 2.07 في المئة إلى 1071.8 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن الارتفاعات الحالية "تعويضية" لأن الانخفاض خلال الأسابيع الماضية كان "كبيرا ومبالغا فيه" وبسبب التأثير النفسي وليس المالي لهبوط أسعار النفط.

وأكد صبري أن الأسهم القيادية كانت هي الاكثر تضررا من موجة الهبوط الأخيرة ومن الطبيعي أن تكون هي الأكثر صعودا في موجة الارتفاع الحالية.

وارتفعت أسهم بنك الكويت الوطني 1.2 في المئة وزين 9.8 في المئة وأجيليتي 4.2 في المئة وبيتك 1.4 في المئة.

وهبطت أسهم مجموعة الأوراق المالية 8.5 في المئة والمصالح العقارية 7.3 في المئة والبنك الأهلي المتحد ثلاثة بالمئة. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below