مقدمة 1-نخيل دبي تتوقع نمو أرباحها في 2015 و2016 بعد قفزة في 2014

Wed Jan 21, 2015 11:43am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ماثيو سميث

دبي 21 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال علي راشد لوتاه رئيس مجلس إدارة نخيل العقارية في دبي اليوم الأربعاء إن الشركة تتوقع الحفاظ على معدل نمو الأرباح الذي سجلته العام الماضي عند 40 بالمئة في عامي 2015 و2016 مع استفادتها من تنويع أنشطتها ودخول قطاعي التجزئة والفنادق.

وجاءت توقعات لوتاه الإيجابية بعد أن أعلنت الشركة المملوكة للدولة عن قفزة 43.2 بالمئة في أرباح 2014 إلى 3.68 مليار درهم (مليار دولار) رغم انخفاض كبير في الإيرادات.

وقال لوتاه في مؤتمر صحفي "نتوقع أن يستمر نفس الاتجاه هذا العام. نحن متفائلون جدا بأننا سنحافظ على نفس النمو (للأرباح) في العامين الحالي والمقبل. الكثير من المشروعات الجديدة التي بدأناها سيتم تسليمها في العامين الحالي والقادم ومن ثم لا تزال هناك سنوات جيدة بانتظارنا."

ونخيل واحدة من أكثر شركات التطوير العقاري تضررا من الأزمة العقارية في دبي والتي هبطت فيها الأسعار 49 بالمئة في الفترة من الربع الثالث من 2008 إلى الربع الثاني من 2009 حين وصلت السوق إلى أدنى مستوياتها وفقا لبيانات شركة كلاتونز للخدمات الاستشارية.

وتعافى القطاع بعد ذلك وسددت نخيل ديونها المصرفية قبل موعد استحقاقها.

وجاء نمو أرباح نخيل في 2014 رغم تراجع الإيرادات 24.7 بالمئة إلى سبعة مليارات درهم وهو ما أرجعه لوتاه إلى تحقيق هوامش ربح أعلى من العقارات التي تبيعها وإلغاء مخصصات قيمتها 460 مليون درهم جرى تجنيبها لمشروع في نخلة الجميرا وهي جزير تأخذ شكل النخلة أنشأتها نخيل قبالة سواحل دبي.

وقال لوتاه "رغم تراجع الإيرادات حققنا هامش ربح أفضل بفضل الإجراءات التي اتخذناها لكبح التكاليف."   يتبع