16 تشرين الثاني نوفمبر 2015 / 10:28 / منذ عامين

مكاسب أمريكانا وزين تدفع مؤشرات الكويت للاغلاق على ارتفاع

1017 جمت - ارتفعت المؤشرات الكويتية بنهاية تعاملات الاثنين بدعم من مكاسب الأسهم القيادية بصدارة أمريكانا وزين لتعكس تراجعها الذي سجلته في وقت سابق من الجلسة.

وأغلق مؤشر كويت 15 مرتفعا 0.3 بالمئة إلى 943.27 نقطة فيما سجل المؤشر السعري ارتفاعا طفيفا نسبته 0.05 بالمئة ليغلق عند 5703.16 نقطة.

وقاد الصعود سهم أمريكانا بمكاسب 3.5 بالمئة تلاه سهم زين ذو الثقل الذي صعد 1.4 بالمئة.

كما زادت اسهم أجيليتي اثنين بالمئة وفيفا 2.2 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم الكويت الوطني 1.2 بالمئة وبنك الخليج 1.8 بالمئة وبنك وربة 0.9 بالمئة.

-------------------

0828 جمت - ارتد مؤشر سوق الأسهم السعودي مرتفعا بعد هبوط قوي أمس مدعوما في مستهل تعاملات الاثنين بمكاسب أسهم البتروكيماويات على خلفية صعود النفط فيما واصل المؤشر المصري تراجعه للجلسة الثانية هذا الأسبوع.

وصعد المؤشر السعودي 0.44 بالمئة إلى 6911.5 نقطة.

وارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط الخام بشكل طفيف في بداية التعاملات الآسيوية اليوم الاثنين في أعقاب الهجمات الدامية التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس ولكن الأسعار ظلت قرب مستويات أغسطس آب المتدنية ومن المتوقع أن يبقى النفط والسلع الأساسية الأخرى تحت ضغوط واسعة في تعاملات يشوبها التوتر.

وقفز مؤشر البتروكيماويات 1.2 بالمئة بدعم رئيسي من صعود سهم سابك القيادي الذي قفز 1.9 بالمئة مسجلا أكبر المكاسب على المؤشر.

كما ارتفعت اسهم المراعي وسافكو ومعادن والأهلي التجاري وينساب وسامبا والاتصالات بنسب تراوحت بين 0.4 و2.15 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم بنك الرياض وتصنيع 0.4 بالمئة وساب 1.8 بالمئة وصافولا 0.2 بالمئة واسمنت ينبع 0.7 بالمئة.

وفي القاهرة فتح المؤشر الرئيسي للبورصة على ارتفاع طفيف لكنه سرعان ما تحول للهبوط وفقد 0.7 بالمئة إلى 6475.6 نقطة مواصلا خسائره التي بلغت نحو اربعة بالمئة أمس.

وقاد التراجعات سهما التجاري الدولي بخسائر 2.3 بالمئة.

وسجل سهم أوراسكوم للاتصالات والإعلام ثاني أكبر الخسائر على المؤشر ونزل 1.4 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها سجلت صافي خسائر قدرها 3.026 مليار جنيه (383.14 مليون دولار)في 9 شهور حتى سبتمبر ايلول مقابل صافي ربح 603.38 جنيه قبل عام.

وتراجعت أسهم ايديتا وعامر جروب وبالم هيلز وجهينة بين 0.2 و 7.14 بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم طلعت مصطفى 1.7 بالمئة وسيدي كرير للبتروكيماويات 2.2 بالمئة.

وقفز سهم المصرية للاتصالات 2.6 بالمئة بعدما قالت الشركة إن صافي أرباحها قفز نحو 360 بالمئة في الربع الثالث إلى 1.203 مليار جنيه (153.26 مليون دولار) مقابل 262 مليونا قبل عام.

وزادت أسهم حديد عز والمصرية الكويتية والقلعة وسوديك وجي.بي اوتو وبورتو جروب ومصر الجديدة للإسكان وجلوبال تليكوم وهيرميس بنسب بين 0.2 و3.04 بالمئة.

---------------------

0756 جمت - ارتفعت بورصات الخليج في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين مع إقبال بعض المستثمرين على إعادة شراء أسهم بأسعار أقل عقب موجة هبوط في الجلسة السابقة أثارتها مخاوف من هبوط جديد لأسعار النفط.

وتراجعت البورصات الآسيوية في ساعة مبكرة من صباح اليوم بما ينبيء بمزيد من الخسائر في الخليج غير أن البورصتين الرئيسيتين في الإمارات العربية المتحدة أبدتا مرونة أكبر.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.1 في المئة في الساعة 0708 بتوقيت جرينتش بعدما صعد نحو 1.3 في المئة عند الفتح. وكان المؤشر قد سجل أمس الأحد أقل مستوى له في 11 شهرا.

وسجلت أسهم العقارات مرة أخرى أكبر أحجام تداول في السوق.

وصعد سهم أرابتك 0.9 في المئة متعافيا قليلا من أقل مستوى له في 34 شهرا الذي سجله أمس بينما صعد سهم الاتحاد العقارية 4.3 في المئة وديار للتطوير 4.1 في المئة.

وهوي سهم دريك آند سكل لأدنى مستوياته على الإطلاق ونزل 7.7 في المئة بعد يوم من إعلان الشركة تكبدها خسائر في الربع الثالث.

وفي أبوظبي ارتفع سهم اتصالات - أكبر شركة مدرجة في دولة الإمارات - 1.6 في المئة. ومن المقرر إدراج اتصالات على مؤشر إم.إس .سي.آي للأسواق الناشئة في نهاية نوفمبر تشرين الثاني بعد أن ألغت الشركة التي تسيطر عليها الدولة حظرا على تملك المؤسسات والمستثمرين الأجانب لأسهمها.

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 في المئة إلى 4122 نقطة وتجاوز مستوى مقاومة فني عند 4120 نقطة بحسب مذكرة للإمارات دبي الوطني للاوراق المالية.

وانخفضت سبعة أسهم في السوق في حين ارتفعت ستة أسهم.

ولم يتاثر المستثمرون بتصريحات محافظ البنك المركزي الإماراتي الذي ذكر أنه سيكون هناك تعديل ملائم في أسعار الفائدة إذا رفعت الولايات المتحدة أسعار فائدتها. والدرهم الإماراتي مرتبط بالدولار وهو ما يحد من فرص تبني دولة الإمارات سياسات نقدية مستقلة.

واستقر مؤشرا قطر وعمان تقريبا في بداية التعاملات.

-------------------

‭‭‭‭‭0635‬‬‬‬‬ جمت - واصلت مؤشرات الكويت خسائرها في مستهل تعاملات الاثنين مع نزول الأسهم القيادية بصدارة البنوك.

وكانت السوق الكويتية منيت أمس الأحد بخسائر كبيرة عزاها متعاملون إلى أحداث فرنسا التي راح ضحيتها 132 قتيلا وأثارت جوا من القلق لدى المستثمرين الكويتيين من ان يكون لها تداعيات خطيرة على مناخ الاستثمار في أوروبا والدول الغربية بشكل عام.

ونزل المؤشر السعري للسوق 0.48 بالمئة إلى 5672.6 نقطة فيما خسر مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.3 بالمئة إلى 937.6 نقطة.

وقاد التراجعات صباحا سهما الكويت الوطني وبيتك بخسائر 1.18 بالمئة و1.7 بالمئة على الترتيب.

كما نزلت اسهم بنك الخليج 1.8 بالمئة والصناعات الوطنية 1.4 بالمئة وبنك وربة 0.9 بالمئة.

ولم يرتفع صباحا سوى سهم فيفا للاتصالات بمكاسب 2.2 بالمئة.

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below