مقدمة 1-صافي خسائر طاقة الإماراتية يرتفع إلى 160 مليون دولار في الربع‭/‬2

Wed Aug 10, 2016 6:55am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

أبوظبي 10 أغسطس آب (رويترز) - تفاقم صافي خسائر شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) المملوكة للحكومة والتي تعمل في استكشاف النفط وتوليد الكهرباء في الربع الثاني بفعل استمرار ضغط أسعار النفط المتدنية على أرباح الشركة.

وسجلت الشركة التي تمتلك حكومة أبوظبي حصة أغلبية فيها صافي خسارة عائدة للمساهمين بلغت 588 مليون درهم (160 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة التي انتهت في 30 يونيو حزيران مقارنة مع 421 مليون درهم في الربع المقابل من العام الماضي.

وانخفضت الإيرادات من عمليات النفط والغاز إلى 1.04 مليار درهم في الربع الثاني مقارنة مع 1.59 مليار قبل عام.

وقالت طاقة إن تراجع الأرباح نتج بشكل أساسي عن انخفاض أسعار بيع النفط والغاز 39 بالمئة مضيفة أن الأرباح تضررت أيضا من "غياب استحقاق ضريبي لصالح الشركة لمرة واحدة في المملكة المتحدة بقيمة 555 مليون درهم."

وقالت الشركة إنها أنتجت 147.4 ألف برميل من المكافئ النفطي يوميا خلال النصف الأول من 2016 بانخفاض نسبته اثنين بالمئة عن النصف الأول من العام الماضي لكنها لم تكشف عن بيانات مفصلة لكل ربع.

وأضافت أن الإنفاق الرأسمالي شهد خفضا إضافيا في الأشهر الستة حتى 30 يونيو حزيران بلغ 1.3 مليار درهم أو ما يعادل 73 بالمئة مقارنة مع النصف الأول من العام الماضي "ويرجع ذلك إلى إكمال مشروعات كبرى في سنة 2015 بالإضافة إلى خفض البرنامج الاستثماري بما يتناسب مع بيئة الأسعار الحالية."

وقالت طاقة إنها حققت وفورات في النفقات النقدية والرأسمالية بقيمة 6.5 مليار درهم منذ بدء برنامج التحول الاستراتيجي في 2015.

وفي يونيو حزيران باعت طاقة سندات بقيمة مليار دولار على شريحتين لاستخدام حصيلتها في تمويل الأغراض العامة للشركة وسداد سندات أخرى بقيمة مليار درهم تستحق في أكتوبر تشرين الأول من هذا العام.   يتبع