11 آب أغسطس 2016 / 08:22 / بعد عام واحد

مقدمة 2-صافي ربح دانة غاز الإماراتية يستقر في الربع‭/‬2

(لإضافة تفاصيل عن النزاع مع إيران وإعادة تمويل صكوك)

من ستانلي كارفالو

أبوظبي 11 أغسطس آب (رويترز) - سجلت شركة دانة غاز الإماراتية للطاقة استقرارا في صافي ربح الربع الثاني من 2016 مع استمرار تأثرها بانخفاض أسعار النفط والغاز.

وقالت الشركة في بيان للبورصة اليوم الخميس إن صافي الربح بلغ سبعة ملايين دولار في الأشهر الثلاثة حتى 30 يونيو حزيران مقارنة مع سبعة ملايين دولار قبل عام.

كانت دانة سجلت انخفاضا في الأرباح الفصلية أو خسارة في خمسة فصول من الفصول الست المنصرمة بفعل هبوط أسعار النفط من مستوى الذروة في منتصف 2014.

وبلغ إجمالي إيرادات الربع الثاني 96 مليون دولار انخفاضا من 116 مليونا قبل عام.

وقالت دانة "يُعزى هذا التراجع إلى انخفاض أسعار المواد الهيدروكربونية بالمقارنة مع الأسعار في الفترات السابقة والذي تم تعويضه من خلال فوائد محددة وتحرير مخصصات ومكاسب من إعادة شراء الصكوك العادية."

وفي مصر قالت دانة إنها استلمت من الحكومة المصرية 49 مليون دولار خلال النصف الأول من العام "ليبلغ إجمالي مستحقاتها عن عملياتها في مصر بحلول نهاية الفترة المذكورة 230 مليون دولار." وكانت مصر أجلت سداد مستحقات شركات النفط والغاز عندما تضرر اقتصادها بسبب سنوات عدم الاستقرار التي أعقبت انتفاضة عام 2011.

وبلغت حصة دانة غاز من المبالغ المستلمة من حكومة إقليم كردستان العراق خلال النصف الأول 42 مليون دولار وبذلك يصل إجمالي مستحقات الشركة من حكومة الإقليم بنهاية 30 يونيو حزيران 2016 إلى 726 مليون دولار.

وفي عام 2007 أبرم إقليم كردستان العراق اتفاقا مع دانة غاز ونفط الهلال الإماراتية مدته 25 عاما لتطوير حقلي غاز كورمور وجمجمال للغاز. وحصل كل من شركة أو.إم.في النمساوية وإم.أو.إل المجرية على عشرة بالمئة من المشروع المشترك.

لكن المشروع تعثر بسبب اتهامات بأن الكونسورتيوم المنفذ له يحصل على مستحقات أقل مقابل منتجات غاز البترول المسال من كورمور.

وقالت دانة اليوم الخميس إن محكمة لندن للتحكيم الدولي سوف تعقد جلستي استماع للبت في المسائل التعاقدية المتبقية والقضايا المبدئية المتعلقة بمطالبات الأضرار الأخرى المقدمة من قبل الائتلاف والمطالبات المضادة المقدمة من قبل حكومة الإقليم.

وأضافت الشركة أن الجلسة الأولى ستعقد في الخامس من سبتمبر أيلول لمدة أسبوعين بينما لم يتم حتى الآن تحديد موعد الجلسة الثانية والأخيرة التي ستستغرق أسبوعين أيضا ومن المتوقع أن تجري خلال الربع الأخير من 2016 أو الربع الأول من 2017.

وتسعى الشركة للحصول على تعويض من شركة النفط الوطنية الإيرانية بسبب الإخلال بالتزامات عقد لتوريد الغاز.

وقال باتريك ألمان وارد الرئيس التنفيذي لدانة غاز خلال مؤتمر صحفي إن هيئة التحكيم حددت موعدا لجلسة الاستماع النهائية في 28 أكتوبر تشرين الأول للبت في المطالبات المقدمة بحق شركة النفط الوطنية الإيرانية.

وأضاف أنه سيجري في النصف الثاني من العام خفض الإنفاق الرأسمالي الذي بلغ 80 مليون دولار في النصف الأول دون ذكر تفاصيل.

وقال كريس هيرن المدير المالي لدانة غاز إن لدى الشركة صكين بقيمة 700 مليون دولار يستحقان الدفع في أكتوبر تشرين الأول 2017. وفي وجود سيولة 344 مليون دولار نهاية يونيو حزيران 2016 تدرس الشركة خيارات إعادة تمويلها. (شارك في التغطية توم أرنولد - إعداد مروة سلام للنشرة العربية -تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below