البنوك تهبط بأسهم السعودية وأداء ضعيف لأسواق الخليج ومصر تصعد

Sun Oct 9, 2016 3:22pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - هبطت البورصة السعودية اليوم الأحد تحت ضغط تراجع أسهم البنوك بينما سجلت معظم أسواق الأسهم الخليجية الأخرى أداء ضعيفا مع ترقب المستثمرين النتائج المالية للشركات للربع الثالث من العام في حين صعدت البورصة المصرية بفعل أنباء إيجابية عن قرض صندوق النقد الدولي لمصر.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.2 بالمئة مع انخفاض مؤشر قطاع البنوك 4.5 بالمئة. وهوى سهم البنك السعودي الفرنسي بالحد الأقصى اليومي عشرة بالمئة في تعاملات هزيلة للغاية.

وتضررت أسهم البنوك السعودية في الأسابيع الماضية جراء المخاوف من أن هبوط قطاع البناء ربما يغرقها في قروض متعثرة إضافة إلى قرار البنك المركزي بأن تعيد البنوك جدولة ديون المستهلكين الذين تضررت دخولهم من قيام الحكومة بخفض علاوات ومزايا العاملين بالقطاع العام.

وقالت صحيفة عكاظ اليوم نقلا عن مصادر لم تسمها إن البنك المركزي أبلغ البنوك بتأجيل تلقي مدفوعات سداد تلك الديون لمدة شهر في إطار إعادة الجدولة في علامة جديدة على أن البنوك مطالبة بتحمل مزيد من العبء جراء خطة التقشف في المملكة مع هبوط أسعار النفط. ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولي البنك المركزي.

وهبط سهم زين السعودية للاتصالات 5.4 بالمئة مواصلا تراجعه بعدما صعد أوائل الأسبوع الماضي في ضوء آمال بالاستفادة من إعادة تنظيم القطاع.

لكن سهم جرير للتسويق ارتفع 1.8 بالمئة بعدما قالت شركة متاجر التجزئة إنها حققت صافي ربح قدره 220 مليون ريال (58.7 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 30 سبتمبر أيلول ارتفاعا من ربح بلغ 218.5 مليون ريال قبل عام. وتوقع المحللون في استطلاع لرويترز أن تحقق جرير ربحا قدره 200.6 مليون ريال.

وصعد سهم المراعي 1.4 بالمئة بعدما سجلت شركة منتجات الألبان زيادة عشرة بالمئة في الربح الفصلي إلى 654.6 مليون ريال مقابل توقعات المحللين لربح قدره 627.8 مليون ريال.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.2 بالمئة. وأغلق سهم دي.اكس.بي.إي انترتينمنتس التي من المنتظر أن تفتتح بعض الحدائق الترفيهية بنهاية الشهر متراجعا 1.3 بالمئة وكان الأكثر تداولا في السوق.   يتبع