الأسواق العربية ترتفع مع صعود السعودية لليوم التاسع

Mon Oct 31, 2016 3:36pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم بالشرق الأوسط اليوم الاثنين في أداء أفضل من البورصات الضعيفة في آسيا وأوروبا مع مواصلة أسهم البنوك السعودية مكاسبها بفعل إصدار حكومي ضخم لسندات دولية.

وأتاح الإصدار للحكومة تعليق بيع السندات المحلية مؤقتا على الأقل وساهم ذلك بالتزامن مع خطوات أخرى في تهدئة أزمة شح السيولة في النظام المصرفي الناجمة عن هبوط أسعار النفط. وانخفضت أسعار الفائدة بسوق النقد السعودية في اليومين الأخيرين.

ساعد ذلك على استمرار موجة الصعود في سوق الأسهم حيث ارتفع مؤشرها الرئيسي 0.6 بالمئة في تداول نشط محققا مكاسب لليوم التاسع على التوالي. وصعد المؤشر 10.1 بالمئة في تسعة أيام لكنه مازال منخفضا 10.3 بالمئة عن ذروته المسجلة في يوليو تموز.

وزاد مؤشر قطاع البنوك 0.5 بالمئة مع صعود سهم البنك الأهلي التجاري أكبر بنك في المملكة 0.7 بالمئة. وقفز السهم 7.7 بالمئة أمس الأحد في أنشط تداول له منذ يوليو تموز 2015.

وارتفع سهما زين السعودية للاتصالات وشركة التعدين العربية السعودية (معادن) 3.5 بالمئة لكل منهما. ومع تدفق الأموال على مثل تلك الأسهم تراجع أداء مؤشر قطاع البتروكيماويات الذي زاد 0.2 بالمئة فقط.

وأظهر مسح شهري تجريه رويترز لمديري الصناديق نشر اليوم أن 36 بالمئة منهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم من الأسهم السعودية على مدى الأشهر الثلاثة القادمة بينما توقع 14 بالمئة خفضها.

وهذا أعلى مستوى للتفاؤل حيال السعودية منذ يوليو تموز ومقارنة مع 14 و29 بالمئة في مسح سبتمبر أيلول.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.4 بالمئة مع صعود سهم إعمار العقارية 0.9 بالمئة. لكن سهم أرامكس للخدمات اللوجستية تراجع 3.8 بالمئة بعدما جاءت نتائج الشركة للربع الثالث من العام عند الحد الأدنى لنطاق التوقعات.   يتبع