البورصة المصرية تواصل الصعود مع موافقة صندوق النقد على القرض والسعودية ترتفع

Sun Nov 13, 2016 4:43pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 13 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - واصلت البورصة المصرية صعودها للجلسة الثانية عشرة على التوالي اليوم الأحد بعدما وافق صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 12 مليار دولار للبلاد بينما ارتفعت البورصة السعودية مخالفة الاتجاه النزولي في بقية أسواق الأسهم الخليجية.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.1 في المئة في أحجام تعاملات كبيرة. وارتفع المؤشر 28.1 في المئة منذ تعويم الجنيه.

وكان القطاع المالي والمصدرون من أكبر الرابحين مع صعود سهم القابضة المصرية الكويتية 4.3 في المئة وسهم الصناعات الغذائية العربية (دومتي) 10.7 في المئة.

ورغم ذلك انخفضت بعض الأسهم القيادية بفعل جني للأرباح مع هبوط سهم المصرية للاتصالات 2.2 في المئة إلى 9.85 جنيه مصري.

وأظهرت بيانات البورصة مجددا صافي مشتريات أجنبية للأسهم بقيمة نحو 18 مليون دولار وهو مبلغ كبير بمعايير السنوات السابقة رغم أنه أقل من مستويات الأسبوع الماضي ولا يعد كبيرا بمعايير الأسواق الناشئة.

وقال هاني جنينة المحلل لدى بلتون المالية في القاهرة "يشتري الناس في ظل النمو الاقتصادي المتوقع في السنوات القليلة القادمة... معظم الأموال محولة من الخارج."

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 2.1 في المئة إلى 6663 نقطة في تداول مكثف.

وقفز سهم اتحاد اتصالات (موبايلي) 6.2 في المئة بعدما قالت الشركة إنها تدين منافستها زين السعودية بنحو 219.46 مليون ريال (58.5 مليون دولار) في أعقاب حكم من هيئة تحكيم بشأن نزاع بين الشركتين.   يتبع