صعود بورصة أبوظبي بفضل تكهنات بدمج بنوك وتعافي أسهم السعودية ومصر

Wed Nov 16, 2016 4:56pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 16 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - صعدت أسهم البنوك في أبوظبي اليوم الأربعاء بسبب تجدد التكهنات بأن الحكومة قد تدمج المزيد من البنوك في إطار مساعيها لتعزيز الكفاءة بينما تعافت أسواق أخرى بالمنطقة بدعم من صعود البورصات العالمية وأسعار النفط.

وقفز مؤشر سوق أبوظبي 2.6 في المئة مسجلة أكبر مكاسبها اليومية منذ يونيو حزيران لكن أحجام التداولات استمرت في الانخفاض من أعلى مستوى لها في سبعة أشهر والذي سجلته في وقت سابق هذا الشهر.

ونقلت وكالة بلومبرج عن مصادر لم تسمها القول إن أبوظبي تدرس المزيد من عمليات الدمج في القطاع المالي بعدما أعلن بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي الوطني في وقت سابق هذا العام عن خطط للاندماج في الربع الأول من العام القادم.

وأغلق سهم بنك الخليج الأول مرتفعا 2.6 بالمئة في حين زاد سهم بنك أبوظبي الوطني 1.5 في المئة.

وارتفع سهم بنك الاتحاد الوطني 12.3 في المئة وقفز سهم بنك أبوظبي التجاري 5.8 في المئة بفضل تكهنات بأنهما قد يشكلان الاندماج القادم.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من مسؤولين في البنوك والحكومة لكن عددا من المصرفيين المطلعين قالوا لرويترز إنه لا توجد محادثات رسمية جارية وأن فكرة أي اندماج لا تزال في مراحلها الأولية.

وقالت أرقام كابيتال في مذكرة إن دمج بنكي الاتحاد الوطني وأبوظبي التجاري سيتمخض عن ثالث أكبر مصرف في الإمارات العربية المتحدة بما يفسح مجالا أوسع أمام بنك أبوظبي التجاري للمنافسة مع البنوك الأكبر مع زيادة القدرة على التعهد بتغطية الاكتتابات بشكل كبير.

وزاد سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 4.7 بالمئة بعدما قالت بلومبرج إنه قد يندمج مع مصرف الهلال. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤولي البنك وقالت بلومبرج إن من المحتمل ألا يتم المضي قدما في أي من الاندماجات المحتملة.   يتبع