بورصة مصر تتعافى من خسائر رفع الفائدة وعمليات جني الأرباح تجتاح الخليج

Tue May 23, 2017 3:46pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 23 مايو أيار (رويترز) - عوضت سوق الأسهم المصرية اليوم الثلاثاء بعضا من الخسائر الثقيلة التي تكبدتها في الجلسة السابقة بينما تراجعت بورصات الخليج في مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح قبل شهر رمضان الذي تنخفض خلاله أحجام التداولات والسيولة في المعتاد.

وصعد المؤشر المصري الرئيسي 1.1 في المئة بعد هبوطه 2.5 بالمئة أمس الاثنين في أكبر خسارة يومية له منذ 19 يناير كانون الثاني بعد أن رفع البنك المركزي أسعار الفائدة على غير المتوقع بمقدار نقطتين مئويتين لمواجهة التضخم الذي بلغ مستويات مرتفعة جدا.

وأثارت هذه الخطوة المفاجئة عمليات بيع كبيرة من المستثمرين الأفراد المحليين لكن بعض مديري صناديق الاستثمار الأجنبية قالوا إنهم لا يتوقعون أثرا مستداما على السوق لأسباب من بينها ضعف الصلة بين أسعار الفائدة والاقتصاد الحقيقي في مصر.

وقالت مذكرة لأرقام كابيتال بدبي إن المستوردين ربما يستفيدون من انخفاض تكلفة المدخلات إذا عزز رفع أسعار الفائدة الجنيه المصري بينما سيظل الكثير من المصدرين يتمتعون بقدرة على التنافس إذا تراجع التضخم.

وارتفع سهم الصناعات الغذائية العربية (دومتي)، التي تعتمد على الواردات لإنتاجها من الأغذية، 1.4 في المئة. وزادت أسهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك مدرج، 0.5 في المئة.

وقالت أرقام "معظم البنوك ستتأثر إيجابا" مع تعزز هامش صافي الفائدة.

وقفز سهم حديد عز 2.9 في المئة بعدما حققت الشركة ربحا صافيا عائدا للمساهمين قدره 162.5 مليون جنيه (تسعة ملايين دولار) في السنة المالية الماضية مقارنة مع صافي خسارة 418 مليون جنيه قبل عام.

وقالت الشركة إن الأرباح الناتجة عن فروق العملة بعد تحرير سعر صرف الجنيه المصري في نوفمبر تشرين الثاني أضافت 816 مليون جنيه إلى أرباحها.   يتبع