أرامكس تتوقع نموا في الربع الرابع يماثل ما تحقق في بقية العام

Tue Jan 25, 2011 1:15pm GMT
 

من ريم شمس الدين

الرياض 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال فادي غندور الرئيس التنفيذي لشركة أرامكس الإماراتية لخدمات النقل والشحن والبريد الجوى السريع إن شركته تتوقع نموا في الربع الأخير من عام 2010 يتماشى مع النمو خلال بقية العام وإن كانت تتوقع أن يكون 2011 عاما صعبا رغم قوة الأداء في يناير كانون الثاني.

وقال غندور للصحفيين اليوم الثلاثاء على هامش مؤتمر بالرياض لدى سؤاله عن نمو الأرباح إن نمو الربع الأخير من عام 2010 يماثل تماما ما حدث خلال بقية العام وإنه لن تكون هناك أي مفاجآت. ولم يذكر أرقاما محددة.

وقال إن عام 2011 سيكون صعبا بسبب ارتفاع التضخم.

وأضاف أن شهر يناير كان جيدا وهو ما يدعوه للتفاؤل عادة لكنه يتوقع مع هذا أن يكون 2011 عاما صعبا مع ارتفاع أسعار الطاقة وزيادة التكاليف والتضخم.

وخلال التسعة أشهر الأولى من عام 2010 ارتفع صافي ربح أرامكس بنسبة عشرة في المئة على الأقل. لكن محللين استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تباطؤ النمو إلى 7.4 في المئة في الربع الأخير.

وقال غندور إن أرامكس تتطلع لعدة استحواذات في افريقيا بحلول نهاية مارس بينها صفقة استحواذ في كينيا.

وتابع قائلا إن افريقيا وجنوب شرق آسيا تمثل مناطق التوسع الرئيسية لأرامكس. وقال إن شركته ستتجه الآن إلى شرق افريقيا كما تتطلع إلى غرب القارة. ولم يحدد دولا مستهدفة بعينها.

وفي نوفمبر تشرين الثاني قال الرئيس التنفيذي لأرامكس إن الشركة لديها نحو 100 مليون دولار نقدا يمكن أن تنفقها خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة.

أ ح - م ر