صعود البورصة المصرية وسط تفاؤل بالمساعدات وتباين بورصات الخليج

Mon May 30, 2011 5:30pm GMT
 

من ادموند بلير وماثيو سميث

القاهرة/دبي 30 مايو ايار (رويترز) - صعدت البورصة المصرية إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر اليوم الإثنين وسط تفاؤل بالمساعدات المالية الأجنبية بينما أقبل المستثمرون في الإمارات على جمع سيولة بعدما سئموا من التداول على أساس احتمال رفع تصنيف السوق.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 0.8 بالمئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ 27 يناير كانون الثاني حين كانت الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك تكتسب قوة دافعة.

وقال وزير المالية المصري سمير رضوان إن مصر اتفقت مع صندوق النقد الدولي على قرض بثلاثة مليارات دولار.

وقال أسامة مراد الرئيس التنفيذي لشركة اراب فاينانس للسمسرة "بالتأكيد تأتي المعنويات الإيجابية من حزمة المساعدات الضخمة."

وفي وقت سابق تعهد البنك الدولي والسعودية وقطر والولايات المتحدة ومانحون آخرون بتقديم مساعدات بمليارات الدولارات لمصر في أشكال متعددة.

وقفز سهم القلعة للاستشارات المالية ‪(CCAP.CA: اقتباس)‬ بنسبة عشرة بالمئة ليصل إلى مستويات منتصف ابريل نيسان. وارتفع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة ‪ (OCIC.CA: اقتباس)‬ بنسبة 2.2 بالمئة.

وأغلق مؤشر دبي ‪.DFMGI‬ على انخفاض للمرة الأولى في ثلاث جلسات. وتراجع سهما إعمار العقارية وسوق دبي المالي 1.6 بالمئة لكل منهما. وانخفض سهم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) 0.9 بالمئة.

وتراجع المؤشر 0.6 بالمئة مقتربا من أدنى مستوى في شهرين سجله يوم الأربعاء في ظل انتظار المستثمرين لقرار من مؤسسة ام.اس.سي.آي للمؤشرات بشأن احتمال رفع تصنيف السوق الإماراتية إلى سوق ناشئة.   يتبع