ارتفاع معظم بورصات الخليج مع تراجع المخاوف بدعم مكاسب أوروبية

Tue Sep 6, 2011 3:52pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - صعدت معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الثلاثاء مع فتح بورصات أوروبا على ارتفاع مما بدد مخاوف المستثمرين بعد هبوط حاد للأسهم العالمية أمس الإثنين.

وساهم ارتفاع سهم بنك الامارات دبي الوطني 1.4 في المئة في صعود مؤشر سوق دبي ليغلق على ارتفاع للجلسة الأولى في ثلاث جلسات لكن المكاسب كانت صغيرة ولا تزال سوقا الامارات تعانيان من الضعف في غياب محفزات محلية تحول تركيز المستثمرين عن الاضطراب في البورصات العالمية.

وقال جوليان بروس مدير مبيعات الأسهم للمؤسسات بالمجموعة المالية- هيرميس "لا توجد محفزات محلية ونتبع إلى حد ما ما يحدث في أنحاء أخرى. أحجام التدوال منخفضة للغاية.

"الموضوع الرئيسي هو مستويات النشاط المنخفضة جدا التي ستستمر حتى تتضح الصورة في أنحاء أخرى وربما حتى ورود أنباء إيجابية عن الامارات لكن في الوقت الحاضر لا نرى شيئا أيضا."

وأضاف "هناك بعض عمليات الشراء الإنتقائي ولا يوجد أحد في عجلة من أمره مع عدم مشاركة أموال كثيرة في السوق. السوق بأكملها لا تجتذب اهتمام المتعاملين."

وزاد مؤشر سوق الكويت ‪.KWSE‬ بنسبة 0.1 في المئة رغم أن أسهم أكبر ست شركات على قائمته لم تحقق أي مكاسب إذ تركزت التعاملات على أسهم الشركات الصغيرة التي يقبل عليها المستثمرون الأفراد مما يشير إلى غياب الصناديق إلى حدي كبير.

وقال ناصر النفيسي من مركز الجمان للاستشارات الاقتصادية "نعتقد أن أرباح الربع الثالث من العام ستأتي أقل منها في الربع الثاني ولا نتوقع أي صعود للسوق في المستقبل القريب."

وقال متعامل كويتي طلب عدم الكشف عن اسمه إن شركات كويتية كثيرة تعتمد على الدخل المتحقق من التعاملات في السوق وربما تضطر بعضها إلى إلغاء إدراج أسهمها في البورصة نظرا لعجزها عن الالتزام بالقوانين الجديدة المشددة.   يتبع