6 تموز يوليو 2011 / 16:05 / منذ 6 أعوام

سهم قطر الوطني يرتفع قبل إعلان النتائج وقلق في مصر من الاحتجاجات

من ماثيو سميث ودينا زايد

دبي/القاهرة 6 يوليو تموز (رويترز) - ارتفع سهم بنك قطر الوطني قبل إعلان النتائج الفصلية التي تجاوزت التوقعات بعد إغلاق السوق اليوم الأربعاء بينما تراجعت الأسهم المصرية قبل احتجاج ضخم مزمع يوم الجمعة.

وزاد سهم البنك 0.5 في المئة. وبنك قطر الوطني أول بنك يعلن نتائجه في المنطقة وتراقبه الأسواق عن كثب للحصول على مؤشرات حول أداء القطاع.

وبلغت أرباح البنك في الربع الثاني من العام 1.8 مليار ريال (494.8 مليون دولار) متجاوزة التوقعات.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.1 في المئة مسجلا أول تراجع خلال ثماني جلسات. وتراجع 17 سهما مقابل ارتفاع ثلاثة.

وفي مصر يخشى المستثمرون من أن احتجاجات مزمعة ربما تطيل أمد عدم الاستقرار في أعقاب الثورة التي اندلعت في وقت سابق هذا العام.

وهبط سهم البنك التجاري الدولي أكبر بنك مدرج في مصر 2.6 في المئة وسهم أوراسكوم تليكوم 2.3 في المئة وسهم حديد عز أربعة في المئة.

وقالت هبة صالح من أراب فينانس للسمسرة “المستثمرون قلقون بشأن يوم الجمعة.

”تذكي فكرة الاحتجاجات الضخمة وما يمكن أن يحدث بعدها في سوق الأسهم بشكل عام تلك المخاوف.“

وتراجع سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 2.3 في المئة رغم أنباء عن أن الشركة فازت بعقود أعمال في البنية التحتية في السعودية بقيمة 450 مليون دولار.

وقالت هبة صالح ”تقلل السوق من شأن أي أنباء جيدة. تتراجع السوق بشكل عام بسبب المعنويات.“

وفي دبي هبط سهم سوق دبي المالي 1.7 في المئة وسهم أرامكس للخدمات االوجستية 1.1 في المئة وسهم بنك دبي الإسلامي 1.5 في المئة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.4 في المئة وهو أول تراجع خلال خمس جلسات.

وقال أكرم أنوس الخبير لدى المال كابيتال ”نحن الآن في منطقة لا تشهد حراكا.“

وأضاف ”لا أتوقع مفاجآت في أرباح الربع الثاني مع قوة أداء البتروكيماويات وبعض علامات على تسارع نمو الائتمان في الإمارات والسعودية وهو ما قد يشجع البعض.“

وانخفض المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة متراجعا من أعلى مستوى في أسبوعين سجله أمس الثلاثاء.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية مع جني المستثمرين للأرباح من الأسهم القيادية قبل نهاية الأسبوع.

ومن المتوقع بدء إعلان نتائج الربع الثاني من العام قريبا وتتحين صناديق جديدة الفرصة للمشاركة لكنها تنتظر حتى يستمد المستثمرون اتجاها من النتائج لبدء الشراء.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.2 في المئة متراجعا لليوم الثاني في ثلاثة أيام منذ أن سجل أعلى مستوى في خمسة أسابيع يوم الأحد.

وقال بول جامبل رئيس البحوث لدى جدوى للاستثمار “من المنتظر أن نرى تدفقا مطردا للأموال الأجنبية إلى السوق على مدى الأشهر القليلة القادمة. العوامل الاقتصادية في السعودية صلبة.

”كان هناك نزوح للأموال من السوق السعودية أكثر من الأموال القادمة في الشهر الماضي نظرا للإحجام بشكل عام عن المخاطرة بسبب ما يحدث في اليونان والاقتصاد العالمي.“

وانخفض سهم الاتصالات السعودية 0.3 في المئة وسهم الأسمدة العربية السعودية (سافكو) إثنين في المئة.

وأغلقت سوقا الكويت وعمان دون تغير يذكر.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في المنطقة:

مصر.. تراجع المؤشر 2.2 في المئة إلى 5321 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.5 في المئة إلى 2717 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.4 في المئة إلى 1552 نقطة.

السعودية.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 6621 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.11 في المئة إلى 8492 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.08 في المئة إلى 6209 نقاط.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.04 في المئة إلى 5952 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.09 في المئة إلى 1318 نقطة.

ع ر - م ص ع (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below