سهم حديد عز يرتفع 13% منذ استقالة أحمد عز وتوقعات عدم انخفاض المبيعات

Thu May 19, 2011 11:10am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 19 مايو ايار (رويترز) - قفز سهم شركة حديد عز ‭(ESRS.CA: اقتباس)‬‏ أكبر منتج لحديد التسليح في الشرق الأوسط وشمال افريقيا 13 بالمئة منذ استقالة أحمد عز من رئاسة مجلس الادارة هذا الاسبوع وتوقعات الشركة بعدم انخفاض مبيعات 2011 أو تأثر العمليات التصديرية للخارج.

ويواجه عز رئيس الشركة السابق اتهامات فساد في الحصول على ترخيصين لإقامة مصنعي حديد في السويس بالمخالفة للقانون ودون تحصيل الرسوم المستحقة عليه.

وكان كامل جلال مدير علاقات المستثمرين بالشركة أكد في مقابلة مع رويترز الثلاثاء الماضي إنه لا يتوقع انخفاض مبيعات الشركة في الربع الاول من 2011 أو بالعام بأكمله وأكد أن مصانع المجموعة تعمل بكامل طاقتها وأن عمليات التصدير مستمرة ولم تتضرر أو تتوقف وأن استقالة رئيس مجلس إدارة الشركة السابق لن تؤثر على أعمال المجموعة أو خطتها الاستراتيجية خلال الفترة المقبلة.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "تأثر السهم منذ جلسة الثلاثاء باستقالة أحمد عز من رئاسة الشركة بجانب تصريحات الشركة باستقرار عمليات التصدير وتوقعات عدم انخفاض المبيعات في 2010 . المستثمرون الأجانب عادوا لشراء السهم بقوة من جديد."

وقال محلل قطاع الاسكان والعقارات بأحد البنوك الاستثمارية رافضا الكشف عن اسمه "الأحداث السياسية الحالية واستقالة عز وتصريحات الشركة بشأن المبيعات والانتاج والتصدير هي العامل الاساسي في ارتفاع السهم."

وقالت مؤسسة جونز لانج لاسال في ابريل نيسان الماضي إن الاضطرابات السياسية بمصر ستؤدي لتباطؤ نمو المعروض من العقارات إذ تضطر شركات لالغاء أو اعادة جدولة مشروعات وهو ما قد يخفف تخمة المعروض في بعض القطاعات.

وأكد جلال خلال مقابلته مع رويترز ان جميع استثمارات الشركة داخل مصر وقال إنها مستمرة في عمليات تصدير الصلب المسطح للمستهلك الصناعي بالخارج والتي تدخل في صناعة السيارات والمواسير وإنها لا تصدر منتج حديد التسليح للخارج.

وتابع "ان عمليات التصدير لم تتوقف منذ بداية العام بل واجهت فقط فترة زمنية أطول من السابق للانتهاء من اجراءات التصدير. ولكن الشركة تعاملت مع هذا بسرعة."   يتبع