9 آب أغسطس 2011 / 13:48 / بعد 6 أعوام

مقابلة-موبينيل المصرية توجه اهتماما أكبر لخدمات البيانات

من شيماء فايد

القاهرة 9 أغسطس اب (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي للشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل) إن الشركة ستحول اهتمامها من حصتها في السوق إلى زيادة الدخل من كل مستخدم وتأمل أن توسع خدمات البيانات لتدر نصف إيراداتها في عام 2013.

ويقدر محللون أن خدمات البيانات تسهم بما بين أربعة وعشرة بالمئة من إيرادات موبينيل وقال حسن قباني في مقابلة في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين إن القطاع يسهم بنسبة في خانة العشرات من إيرادات الشركة لكنه أحجم عن تحديدها.

وتنوي موبينيل المملوكة لكل من أوراسكوم تليكوم وفرانس تليكوم التوسع في خدمات مثل سداد فواتير المحمول والانترنت من خلال لينك دوت نت وهي شركة انترنت اشترتها العام الماضي لزيادة الربحية في سوق متشبعة وتشهد منافسة ضارية.

والتهمت حرب الأسعار بين شركات المحمول الثلاث موبينيل واتصالات وفودافون الايرادات.

وقال قباني "وصلنا لمستوى من الصعب جدا أن ينخفض السعر دونه."

وتابع "لم تعد المنافسة على عدد شرائح الهاتف المحمول أو عدد المشتركين الذي تدعي أنه لديك . بل ينبغي أن تركز أكثر على متوسط الدخل عن كل مستخدم."

وأضاف "ربما يكون للبيانات دور في تعويض ما نراه ... يمكني توقع أن يدر (قطاع) البيانات أكثر من 50 بالمئة من اجمالي الايرادات ربما في غضون ثلاثة اعوام من الآن."

وأضيرت أرباح موبينيل في النصف الأول من العام جراء الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس المصري حسني مبارك وتعاني الشركة نتيجة مقاطعة خدماتها من جانب مشتركين ساءهم رسم ساخر نشره مؤسسه موبينيل نجيب ساويرس على الانترنت في يونيو حزيران واعتبروه مسيئا للاسلام.

وبلغ عدد المشتركين في موبينيل في نهاية يونيو 30.541 مليون وقال قباني إن عدد المشتركين الذين تركوا الشبكة في إطار المقاطعة يقدر "بمئات الآلاف".

وقال قباني "للحد من التأثير على (نتائج) الربع الثالث تبذل (موبينيل) أقصى ما يمكنها من الناحية التجارية لتعويض (فقد المشتركين)" مشيرا إلى تركيز على العروض الترويجية والتوسع في الخدمات.

ويتوقع محللون أن تؤثر المقاطعة بشدة على أرباح الربع الثالث. ومنيت موبينيل بخسائر صافية بلغت 108.5 مليون جنيه (18 مليون دولار) في الربع الثاني.

وفقد السهم 37 بالمئة من قيمته منذ بداية عام 2011 ونزل الهبوط الاخير للسوق في الاسبوع الجاري بالسهم لأقل مستوى في سبعة اعوام. وهبط مؤشر البورصة الرئيسي 33 بالمئة منذ بداية العام.

وأبدي قباني ثقته في تعافي الشركة ولاسيما مع تحسين عروضها في قطاع البيانات.

وقال إن موبينيل تضغط من أجل تغيير بعض السياسات المتعلقة باستئجار البنية التحتية للشبكة وخدمات الاتصالات الدولية مثل اعتماد لينك دوت نت على البنية التحتية للشركة المصرية للاتصالات المملوكة للدولة والتي تحتكر خدمات الاتصالات الارضية وتملك أيضا أكبر شركة لتقديم خدمات الانترنت تي.إي داتا.

وتابع "نعتمد على شبكة منافستنا لأن المصرية للاتصالات تملك تي.إي داتا. إنه وضع غريب.

"طلبت من الجهة الرقابية والوزارة ألا يضعا المصرية للاتصالات في هذا الوضع. لا يمكن أن تكون المورد للشركات الأخرى وتنافسها في ذات الوقت."

وتضغط موبينيل لشراء بوابة اتصالات دولية خاصة بها أو الحصول على ترخيص لاستخدام بديل للمصرية للاتصالات. وقال قباني إن الرسوم التي ستفرض على موبينيل للحصول على ترخيض بوابة اتصالات دولية ليست منطقية من الناحية الاقتصادية.

وقال "نطلب من الحكومة ووزارة الاتصالات إعادة النظر في ذلك وأن تحدد لنا رسما اخر ... أو (ايجاد) صيغة جديدة مثل اقتسام الايرادات."

ه ل - أ أ

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below