سوديك تتخذ موقفا شديد التحفظ بشأن 2011 .

Thu Feb 17, 2011 5:29pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

من دينا زايد

القاهرة 17 فبراير شباط (رويترز) - قالت شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) ثالث أكبر شركة للتطوير العقاري مدرجة بمصر اليوم الخميس إنها تفترض في حساباتها لعام 2011 عدم تحقيق أي مبيعات لكنها لا تزال متفائلة بشأن توقعات النمو في مصر وذلك بعد ثلاثة أسابيع من الاضطرابات السياسية التي أثارت قلق المستثمرين.

وقال ماهر مقصود الرئيس التنفيذي لسوديك إن شركته تتمتع بسيولة نقدية قوية ونسبة محدودة من الديون القائمة وديون الأراضي كما تتمتع بتدفقات نقدية قوية.

ويعد القطاع العقاري في مصر محركا رئيسيا للاستثمار الأجنبي والنمو لكنه تضرر العام الماضي بسلسلة من النزاعات القانونية حول أراض مملوكة للدولة. ويراقب المحللون القطاع ليروا أداءه بعد الاحتجاجات السياسية.

وقال مقصود لرويترز "حتى نكون متحفظين تماما فيما يتعلق بتوقعات التدفقات النقدية وهذا هو هدفنا ... لضمان أن تكون تدفقات السيولة لدينا أكثر من كافية لتلبية احتياجاتنا ... فنحن نفترض عدم تحقيق اي مبيعات في 2011."إلا أنه أبدى تفاؤلا بالنسبة لتوقعاته على المدى البعيد.

وأضاف خلال مقابلة إن شركة العقارات الفاخرة التي لا تسجل ايرادات وحداتها بالكامل لحين تسليمها تعتزم بدء ثلاثة مشروعات في مصر بموقع ايست تاون هذا العام والذي تأخر بشكل طفيف كما تعتزم مواصلة العمل في مشروعاتها بسوريا.

وقال "كنا نعتزم إطلاق (المشروع) في منتصف مارس. الآن نتحدث عن إطلاقه في أواخر ابريل."

وخفضت الشركة استثماراتها المزمعة لعام 2011 إلى 1.2 مليار جنيه (204 ملايين دولار) من 1.8 مليار جنيه.   يتبع