محتجون يطالبون البورصة المصرية باستمرار وقف التداول

Sun Feb 20, 2011 12:23pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 20 فبراير شباط (رويترز) - نظم حوالي 100 مستثمر احتجاجا أمام المقر الرئيسي للبورصة المصرية اليوم الأحد مطالبين باستمرار وقف التداول لحين استقرار الأوضاع بالبلاد وبإلغاء العمليات المنفذة خلال اليومين اللذين أعقبا اندلاع ثورة 25 يناير كانون الثاني.

والبورصة مغلقة منذ 30 يناير عقب اندلاع الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة والتي أسفرت عن تنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم.

وخلال يومي الأربعاء والخميس 26 و27 يناير هبط المؤشر الرئيسي للبورصة نحو 16 بالمئة وبلغت خسائر البورصة حوالي 70 مليار جنيه مصري (12 مليار دولار).

وطالب المحتجون اليوم بإيقاف التداول في البورصة ليس فقط هذا الأسبوع لكن إلى حين استقرار الأمور في البلاد كما طالبوا بإلغاء العمليات المنفذة في جلستي الأربعاء والخميس والتي كبدتهم خسائر فادحة.

كان مسؤول في البورصة المصرية قال الاثنين الماضي إنه تقرر استمرار اغلاق البورصة المصرية لحين استقرار الأوضاع بالبنوك المصرية وسيتم الاعلان عن موعد استئناف العمل قبل 48 ساعة من بدء التداول.

وقال شاهد عيان من رويترز إن المتظاهرين قاموا بلصق لافتات على جدران المقر الرئيسي للبورصة كتبوا عليها شعارات تنادي بالإطاحة بخالد سري صيام رئيس البورصة وزياد بهاء الدين رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية التي تتولى الإشراف على البورصة فيما أحضر البعض أطفالهم حاملين بعضا من تلك اللافتات.

وعلى تلك اللافتات كتب المحتجون "ارحل يا خالد سري صيام مش عاوزينك (لا نريدك). ارحل يا بهاء الدين مش عاوزينك" و"الشعب يريد محاربة الفساد ورد فلوس مصر المنهوبة" و"الشعب يريد بورصة نظيفة شريفة."

كما كتبوا "نطالب بإلغاء جلستي تداول الأربعاء والخميس لما له من آثار سلبية على الاقتصاد المصري وخسائر تقدر عند 70 مليار جنيه بسبب مبيعات المسؤولين والوزراء."   يتبع