المؤشر السعودي يتعافى مدعوما بأسهم شركات التأمين

Tue Sep 20, 2011 1:58pm GMT
 

1306 جمت - ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‪‬ لليوم الرابع في ستة أيام مع صعود المعنويات بفعل عوامل دولية وسط تدفق هزيل للأنباء المحلية.

واجتذبت أسهم شركات التأمين أحجام تداول مرتفعة وهي عادة ما يستهدفها المستثمرون الأفراد الباحثون عن مكاسب على الأمد القصير. وزاد مؤشر قطاع التأمين 0.5 في المئة بينما ارتفعت أيضا أسهم البتروكيماويات.

وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) القيادي 0.5 في المئة مشكلا أكبر قيمة تداول. وارتفع سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) ثلاثة في المئة.

وشكلت أسعار النفط دعما مع تعافي خام القياس الأوروبي مزيج برنت من خسائر حادة حيث أخذت الأسعار الحالية في الاعتبار المخاوف المتعلقة بالاقتصاد العالمي. وزاد خام برنت 1.37 دولار إلى 110.51 دولار للبرميل بحلول الساعة 1130 بتوقيت جرينتش.

وترتبط أسهم البتروكيماويات السعودية بشكل وثيق بتحركات أسعار النفط التي تؤثر على هوامش أرباحها.

وقال سباستيان حنين مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني "لا يزال النفط مرنا للغاية مما يعد إيجابيا جدا. تشعر دول مجلس التعاون الخليجي بالارتياح عند هذه المستويات حتى لو اضطرت إلى زيادة إنفاقها.

"لكن هل يوجد مجال لهبوط النفط: نعم. إذا تراجعت أسعار النفط عشرة إلى 15 دولارا فيمكن التحكم فيها."

وأغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 0.4 في المئة عند 6144 نقطة متعافيا بشكل كبير من الخسائر التي تكبدها أمس الإثنين.

وخفضت وكالة ستاندرد آند بورز تصنيفها لدين إيطاليا مما أضر اليورو اليوم رغم أن المستثمرين في الأسهم تجاهلوا تلك الخطوة ليدفعوا الأسهم الأوروبية للصعود.   يتبع