السويدي للكابلات المصرية تخفض توقعها لنمو الأرباح إلى 1% في 2011 .

Mon Mar 21, 2011 12:43pm GMT
 

القاهرة 21 مارس اذار (رويترز) - قال مسؤول بشركة السويدي للكابلات المصرية اليوم الاثنين إن الشركة خفضت توقعاتها لنمو صافي الأرباح في 2011 إلى واحد بالمئة مقارنة مع توقعات سابقة بنمو 20 بالمئة وذلك بفعل الاضطرابات السياسية في مصر وليبيا.

وأضاف أحمد الحمصاني مدير علاقات المستثمرين بالشركة خلال مؤتمر تنظمه جمعية تنمية علاقات المستثمرين برعاية تومسون رويترز أن السويدي تتوقع انخفاض المبيعات في مصر بنسبة 25 بالمئة هذا العام موضحا أن مبيعات الشركة في مصر تمثل 28 بالمئة من إجمالي المبيعات.

وقال "نخشى حدوث تباطؤ في الفترة المقبلة."

وكان من المقرر أن تفتتح السويدي مصنعا بليبيا للكابلات في أواخر 2011 بقيمة 50 مليون دولار وبعائد متوقع 20 في المئة.

وكانت الشركة تخطط لزيادة إنتاجها 18.5 بالمئة إلى 160 ألف طن في 2010 وإلى ما بين 185 و190 ألف طن في 2011.

وقال الحمصاني إن الشركة تتوقع تحقيق ربح قدره 5500 جنيه من كل طن نحاس تقوم بتصنيعه. وذكر ان سعر طن النحاس يتراوح حاليا بين تسعة وعشرة آلاف دولار (53-59 الف جنيه).

وأضاف الحمصاني "عندنا مصنع في اليمن ولكنه صغير ... وبالتالي لن يؤثر على نمونا للعام الجاري."

ويشهد اليمن احتجاجات عارمة تطالب باسقاط الرئيس علي عبد الله صالح الممسك بزمام السلطة منذ 33 عاما.

كانت السويدي للكابلات قالت في سبتمبر أيلول الماضي إنها بصدد زيادة إنتاجها في 2010 و2011 نظرا لنمو الطلب على منتجاتها في أوروبا والشرق الأوسط وافريقيا. وتستحوذ الشركة حاليا على نحو واحد بالمئة من سوق الكابلات في أوروبا.

(الدولار = 5.93 جنيه مصري)

أ ب - أ أ - ن ج