المؤشرات المصرية تواصل الهبوط بمنتصف التعاملات

Mon Oct 3, 2011 11:03am GMT
 

1054 جمت - واصلت الاسهم القيادية الهبوط بالمؤشرات المصرية منتصف معاملات اليوم الاثنين وسط تداولات ضعيفة.

وقال متعاملون بالسوق إن المؤشر الرئيسي للبورصة يتراجع اليوم بعد يوم من بيع أذون خزانة جذبت أموال المستثمرين بعيدا عن الأوراق المالية.

وانخفض المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 2.59 بالمئة إلى 4085.14 نقطة وصاحبه المؤشر الثانوي 2.95 بالمئة إلى 458.32 نقطة.

وقال محمد صديق رئيس البحوث بشركة برايم لتداول الأوراق المالية "الحكومة طرحت أذون خزانة بأسعار جيدة جذبت المستثمرين الذين اعتبروها أكثر أمانا من الأسهم التي تعد أصولا محفوفة بالمخاطر."

وتراجعت عائدات أذون الخزانة المصرية في مزاد أمس الأحد بعد أن بلغت 13 في المئة الشهر الماضي وهو مستوى اعتبره مصرفيون أعلى من استعدادات البنك المركزي.

وبلغت قيم التداولات 99.195 مليون جنيه.

وهبطت اليوم أسهم أوراسكوم للانشاء 5.8 بالمئة والقلعة 5.5 بالمئة وبايونيرز 4.8 بالمئة وسوديك 4.2 بالمئة وبالم هيلز 3.1 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 2.7 بالمئة.

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية "من الطبيعي أن نرى بورصة غير مستقرة في ظل ظروف غير مستقرة. ما يحدث هو نتيجة خوف المتعاملين من المستقبل ومن عدم احترام الحكومة لتعاقداتها السابقة في ظل نظام مبارك."

وأمرت محاكم مصرية خلال الشهر الماضي بعودة بعض الشركات التي تمت خصخصتها إلى الدولة بالاضافة إلى سحب أراض من شركات مصرية وخليجية لأنها حصلت عليها بالأمر المباشر وليس بنظام المزايدات في عهد مبارك.   يتبع