محتجون يطالبون رئيس الوزراء المصري بعودة تداولات البورصة

Sun Mar 13, 2011 11:58am GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 13 مارس اذار (رويترز) - نظم حوالي 150 من العاملين بشركات السمسرة وتداول الأوراق المالية احتجاجا اليوم الأحد أمام المقر الرئيسي لرئاسة الوزراء مطالبين بعودة تداولات البورصة المصرية وتقديم دعم مالي للشركات العاملة في الأوراق المالية.

والبورصة مغلقة منذ 30 يناير عقب اندلاع الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة والتي أسفرت عن تنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم. وخلال يومي الأربعاء والخميس 26 و27 يناير كانون الثاني هبط المؤشر الرئيسي للبورصة نحو 16 بالمئة وبلغت خسائر البورصة حوالي 70 مليار جنيه مصري (11.8 مليار دولار).

وقال إيهاب سعيد عضو مجلس إدارة شركة اصول للوساطة في الأوراق المالية وممثل لجنة نقابة العاملين بشركات السمسرة -تحت التأسيس- "نظم اليوم ممثلو 75 شركة سمسرة وتداول أوراق مالية وقفة احتجاجية أمام مقر رئيس الوزراء للمطالبة بعودة التداولات للبورصة المصرية. وإلغاء قرار تقليص عدد ساعات التداول."

وقال رئيس شركة مصر للمقاصة والإيداع المركزي لرويترز اليوم الأحد إن هناك اتفاقا على عودة التداولات بنهاية الأسبوع الجاري ولكن لم يتم تحديد اليوم بعد.

واخذت هيئة الرقابة المالية العديد من الاجراءات الاستثنائية الشهر الماضي لدعم البورصة عند عودتها للعمل. وتشمل تلك الاجراءات تقليل زمن التداول إلى ثلاث ساعات وإيقاف آلية الشراء والبيع في نفس الجلسة وإيقاف الجلسة الاستكشافية وتخفيض الحدود السعرية على الأسهم المقيدة بالبورصة.

كما قررت الهيئة استحداث حد سعري جديد على مؤشر اي.جي.اكس 100 ودعم الشركات لشراء أسهم خزينة وتخفيف بعض الأعباء من على شركات السمسرة.

وأضاف سعيد لرويترز اليوم عبر الهاتف "سأقابل بعد قليل رئيس الوزراء أو من ينوب عنه ومعي رئيس مجلس إدارة شركة سيتي تريد للأوراق المالية."

وقال حمادة سليم مدير حسابات بشركة مينا للسمسرة في الأوراق المالية "نطالب بتقديم دعم من الحكومة للشركات العاملة في سوق المال وليست قروضا من أجل دفع مرتباتنا. هناك بعض الشركات تدفع 50 بالمئة فقط من المرتبات. أنا شخصيا لم أقبض مرتب شهر فبراير حتى الآن."   يتبع