3 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 13:23 / بعد 6 أعوام

المؤشرات المصرية تغلق منخفضة عند أدني قيم تداولات في 7 سنوات

1230 جمت - هبطت الاسهم القيادية بالمؤشرات المصرية خلال معاملات اليوم الاثنين لتسجل الاسهم أدنى قيم تداولات منذ 7 سنوات.

وقال متعاملون بالسوق إن المؤشر الرئيسي للبورصة يتراجع اليوم بعد يوم من بيع أذون خزانة جذبت أموال المستثمرين بعيدا عن الأوراق المالية.

وانخفض المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 2.8 بالمئة إلى 4076.92 نقطة وصاحبه المؤشر الثانوي 3.15 بالمئة إلى 457.42 نقطة.

وقال مصطفى بدرة الخبير الاقتصادي ”هبوط اليوم يؤكد حالة الذعر وعدم الثقةالسائدة بالسوق.“

وبلغت قيم التداولات 178.1 مليون جنيه وهي الادني منذ 7 سنوات وفقا لبيانات حصلت عليها رويترز من البورصة المصرية.

وتعاني البورصة المصرية من ضعف التداولات وانعدام المحفزات بالسوق وتخوف المتعاملين من ضخ سيولة جديدة وسط عدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية المستقبلية لمصر من بعد ثورة 25 يناير التي دفعت الرئيس حسني مبارك للتخلي عن الحكم.

وقال محمد صديق رئيس البحوث بشركة برايم لتداول الأوراق المالية ”الحكومة طرحت أذون خزانة بأسعار جيدة جذبت المستثمرين الذين اعتبروها أكثر أمانا من الأسهم التي تعد أصولا محفوفة بالمخاطر.“

وتراجعت عائدات أذون الخزانة المصرية في مزاد أمس الأحد بعد أن بلغت 13 في المئة الشهر الماضي وهو مستوى اعتبره مصرفيون أعلى من استعدادات البنك المركزي.

وهبطت اليوم أسهم أوراسكوم للانشاء 5.4 بالمئة والقلعة 4.4 بالمئة وسوديك 4.2 بالمئة وبايونيرز 3.3 بالمئة وبالم هيلز 3.1 بالمئة والبنك التجاري وأوراسكوم تليكوم 2.7 بالمئة.

وتوقع بدرة استمرار تراجع السوق خلال باقي تعاملات الاسبوع.

----------------------------

1055 جمت - سجل مؤشر دبي أكبر خسارة في يوم واحد في ثمانية أسابيع ونزل لأقل مستوى في سبعة أشهر حيث أثارت الخسائر في الاسواق العالمية قلق المستثمرين.

ونزل مؤشر دبي ‪.DFMGI‬ بنسبة 1.6 بالمئة إلى 1408 نقاط وهو أقل مستوى اغلاق منذ السابع من مارس آذار.

واستهلت الاسهم العالمية الربع الاخير من العام بانخفاض حاد مع تنامي المخاوف من تخلف اليونان عن سداد ديون بعدما اظهرت بيانات انها لن تحقق خفض العجز المستهدف.

وقال ماثيو ويكمان العضو المنتدب في المجموعة المالية-هيرميس ” هذا الاسبوع يحرك الاسواق الاتجاه النزولي العالمي ولا تتخذ مسارا منفصلا ونتوقع ان تنخفض الاحجام اكثر. المشترون حذرون ولا يشاركون بقوة.“

ونزل سهم اعمار 3.7 بالمئة لاقل مستوى في سبعة أشهر وفقد سهم ارابتك 2.2 بالمئة وسوق دبي المالي 1.9 بالمئة.

وفقد مؤشر أبوظبي ‪.ADI‬ بنسبة ‪‬ 0.7 بالمئة إلى 2519 نقطة وهو اقل مستوى اغلاق منذ سبتمبر أيلول 2010.

ونزل مؤشر قطر .QSI‬ بنسبة 0.8 بالمئة إلى 8291 نقطة لتصل خسائره منذ بداية العام إلى 4.5 بالمئة وتراجعت جميع أسهم البورصة باستثناء أربعة.

ورغم ذلك سجلت قطر أفضل اداء بين بورصات المنطقة ويتوقع المحللون طفرة في الانفاق على البنية التحتية قبل نهائيات كاس العالم لكرة القدم في 2022 مما يعزز ارباح الشركات في اكثر من قطاع بما في ذلك البنوك والبناء والصناعة.

-------------------------------

1054 جمت - واصلت الاسهم القيادية الهبوط بالمؤشرات المصرية منتصف معاملات اليوم الاثنين وسط تداولات ضعيفة.

وقال متعاملون بالسوق إن المؤشر الرئيسي للبورصة يتراجع اليوم بعد يوم من بيع أذون خزانة جذبت أموال المستثمرين بعيدا عن الأوراق المالية.

وانخفض المؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬ بنسبة 2.59 بالمئة إلى 4085.14 نقطة وصاحبه المؤشر الثانوي 2.95 بالمئة إلى 458.32 نقطة.

وقال محمد صديق رئيس البحوث بشركة برايم لتداول الأوراق المالية ”الحكومة طرحت أذون خزانة بأسعار جيدة جذبت المستثمرين الذين اعتبروها أكثر أمانا من الأسهم التي تعد أصولا محفوفة بالمخاطر.“

وتراجعت عائدات أذون الخزانة المصرية في مزاد أمس الأحد بعد أن بلغت 13 في المئة الشهر الماضي وهو مستوى اعتبره مصرفيون أعلى من استعدادات البنك المركزي.

وبلغت قيم التداولات 99.195 مليون جنيه.

وهبطت اليوم أسهم أوراسكوم للانشاء 5.8 بالمئة والقلعة 5.5 بالمئة وبايونيرز 4.8 بالمئة وسوديك 4.2 بالمئة وبالم هيلز 3.1 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 2.7 بالمئة.

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية ”من الطبيعي أن نرى بورصة غير مستقرة في ظل ظروف غير مستقرة. ما يحدث هو نتيجة خوف المتعاملين من المستقبل ومن عدم احترام الحكومة لتعاقداتها السابقة في ظل نظام مبارك.“

وأمرت محاكم مصرية خلال الشهر الماضي بعودة بعض الشركات التي تمت خصخصتها إلى الدولة بالاضافة إلى سحب أراض من شركات مصرية وخليجية لأنها حصلت عليها بالأمر المباشر وليس بنظام المزايدات في عهد مبارك.

وتعاني مصر مما يصفه مراقبون بانفلات أمني منذ الانتفاضة الشعبية كما تشهد البلاد موجة من الاضطرابات العمالية في كثير من مجالات الحياة للمطالبة بتحسين الاوضاع المعيشية في وقت لا تستطيع فيه الحكومة المصرية الاستجابة لجميع المطالب.

------------------------

0954 جمت - هبط مؤشر بورصة الكويت اليوم الاثنين وأغلق عند مستوى 5811.9 نقطة خاسرا 27.3 نقطة تمثل 0.47 في المئة تجاوبا مع هبوط الأسواق العالمية وتراجع أسعار النفط.

وهبط مؤشر نيكي ‭.N225‬ ‬القياسي للأسهم اليابانية 1.8 بالمئة اليوم الاثنين بفعل المخاوف من تباطؤ النمو العالمي واتساع نطاق مشاكل الديون في أوروبا كما تراجع مؤشر توبكس ‭.TOPX‬ الاوسع نطاقا بنسبة 1.9 بالمئة إلى 747.11 نقطة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات الاقتصادية لرويترز إن المتداولين ليس لديهم رغبة في الشراء ”ويريدون الأمان والسيولة وينتظرون الاستقرار.“

واضاف الدليمي ”النفط يتراجع على مستوى العالم وكذلك الأسواق العالمية والاقليمية وكل البيئة المحيطة بالسوق (تتراجع) وهذا يؤثر في نفسيات المتداولين.. ويسبب الاحباط.“

وبلغت قيمة التداولات 12 مليون دينار وهو معدل ضعيف مقارنة بفترات سابقة كانت تزيد فيها قيمة التداولات عن 100 مليون دينار يوميا.

وهبط مؤشر قطاع البنوك 0.36 في المئة كما هبط مؤشر قطاع الاستثمار بنفس النسبة بينما هبط مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.67 في المئة.

وحافظ سهم شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) الكويتية على سعره دون تغيير بعد أن قالت الشركة إن هيئة مكافحة الفساد الاردنية قررت الحجز الاحتياطي على أموالها في الاردن. ‏

وهبط سهم بيت التمويل الكويتي (بيتك) 1.1 في المئة وزين 1.1 في المئة وبنك الخليج 3.8 في المئة وأجيليتي 1.6 في المئة بينما بقي سهم بنك الكويت الوطني دون تغيير.

------------------------

0941 جمت - تراجعت الأسهم العمانية للمرة السابعة في ثماني جلسات وذلك في معاملات هزيلة اليوم الاثنين.

وهبط مؤشر سوق مسقط ‪.MSI‬ بنسبة 0.2 بالمئة إلى 5581 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق له منذ 24 سبتمبر أيلول.

وتراجعت معظم الأسهم. وانخفض بنك مسقط 1.2 بالمئة والعمانية للاتصالات (عمانتل) 0.3 بالمئة ومنافستها النورس 0.8 بالمئة.

وقال كاناجا صندر مدير الأبحاث في الخليجية بادر لأسواق المال ”نعتقد أن نتائج أعمال الربع الثالث ربما لن تكون محفزا كبيرا للسوق ما لم تنحسر أوجه عدم التيقن العالمية .. نعتقد أن أرباح القطاع المصرفي العماني ستظهر قفزة أقوى على أساس تسلسلي.“

------------------------

0902 جمت - هبطت الاسهم القيادية بالمؤشرات المصرية صباح معاملات اليوم الاثنين وسط تداولات ضعيفة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬ اليوم 2.33 بالمئة إلى 4096.38 نقطة وصاحبه المؤشر الثانوي 2.3 بالمئة إلى 461.64 نقطة.

وقال حسام أبو شملة رئيس قسم البحوث بشركة العروبة للسمسرة في الاوراق المالية ”من الطبيعي أن نرى بورصة غير مستقرة في ظل ظروف غير مستقرة. ما يحدث هو نتيجة خوف المتعاملين من المستقبل ومن عدم احترام الحكومة لتعاقداتها السابقة في ظل نظام مبارك.“

وأمرت محاكم مصرية خلال الشهر الماضي بعودة بعض الشركات التي تمت خصخصتها إلى الدولة بالاضافة إلى سحب أراض من شركات مصرية وخليجية لأنها حصلت عليها بالأمر المباشر وليس بنظام المزايدات في عهد مبارك.

وتعاني مصر مما يصفه مراقبون بانفلات أمني منذ الانتفاضة الشعبية كما تشهد البلاد موجة من الاضطرابات العمالية في كثير من مجالات الحياة للمطالبة بتحسين الاوضاع المعيشية في وقت لا تستطيع فيه الحكومة المصرية الاستجابة لجميع المطالب.

وبلغت قيم التداولات 32.157 مليون جنيه.

وهبطت اليوم أسهم هيرميس 7.2 بالمئة بعد أن انتهى امس حق الحصول على ربع سهم مجاني لكل سهم لدى المساهمين.

وانخفضت أسهم بايونيرز 4.2 بالمئة والقلعة 3.5 بالمئة وأوراسكوم للانشاء 3.98 بالمئة وحديد عز 3.3 بالمئة والمنتجعات 3.1 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 2.9 بالمئة.

ويحاول القائمون على سوق المال بمصر العمل على زيادة السيولة والتداولات بالسوق من خلال آليات جديدة.

وأكد محمد عمران رئيس البورصة المصرية أمس الاحد أنه سيجري ”العمل بنظام(T+0) (الشراء والبيع في نفس الجلسة) في وقت قريب جدا وسيتم زيادة عدد الشركات التي يمكن التعامل عليها بهذه الآلية إلى ما لا يقل عن 100 شركة.“

وارتفعت أسهم السويدي اليكتريك 1.6 بالمئة إلى 22.65 جنيه ومصر الجديدة للاسكان 0.9 بالمئة.

وقال عمران ”نبحث الآن آلية (T+1) (الشراء والبيع في الجلسة التالية) مع الفنيين في البورصة ومصر المقاصة والبنوك. وسنغير أيضا نظام التداول ببورصة النيل. كل هذه التغييرات ستتم في وقت قصير جدا لن يتعدى أسابيع.“

ويأتي قرار رئيس البورصة في محاولة لزيادة السيولة بالسوق التي تعاني من خسائر جسيمة مع اقبال كثير من المتعاملين على بيع أوراقهم المالية بسبب القلق من عدم وضوح الرؤية السياسية والاقتصادية المستقبلية لمصر.

------------------------

0833 جمت - قاد قطاع البتروكيماويات الاتجاه النزولي للمؤشر السعودي ‪ <. TASI>‬ لليوم الثاني على التوالي مع تضرر المعنويات في السوق المحلية من انخفاض أسعار النفط.

وفقد سهم الشركة السعودية للصناعات الاساسية 0.3 في المئة وكان له الاثر الاكبر في تراحع المؤشر.

ونزل سهم كيان للبتروكيماويات 0.9 في المئة ورابغ للتكرير والبتروكيماويات 0.8 في المئة.

وهبط مزيج برنت الخام أكثر من دولار واحد ليصل إلى أقل من 102 دولار مع تأثر المستثمرين بشدة جراء تنامي المخاوف من اتساع نطاق أزمة اليورو لدول اخرى في المنطقة مما يضعف الطلب.

وتوقع محللون أن تسجل ارباح شركات البتروكيماويات في الربع الثالث نموا على اساس سنوي.

وقال يوسف قسنطيني المحلل المالي المقيم في السعودية ”الاضطراب الاخير في أسعار النفط سيؤثر على إيرادات الربع الاخير وليس الربع الثالث نظرا لتوقيع العقود قبلها بشهور.“

ونزل المؤشر 0.6 في المئة إلى 6078 نقطة ويقول قسنطيني إن المؤشر سيلقى دعما قويا عند مستوى 5800 نقطة.

كما نالت أسهم البنوك والمواد الغذائية من المؤشر وهبط سهم بنك الانماء 1.1 في المئة ومصرف الراجحي 0.7 في المئة .

------------------------

0655 جمت - نزل مؤشر بورصة قطر لأقل مستوى في أسبوعين ولكن ظلت التعاملات ضعيفة وشملت التداولات فقط نصف الشركات المدرجة على المؤشر.

ونزل سهم صناعات قطر 0.5 بالمئة وقطر لنقل الغاز (ناقلات) 0.1 بالمئة.

ونزل المؤشر‪.QSI‬ بنسبة 0.07 بالمئة إلى 8351 نقطة وهو أقل مستوى منذ 15 سبتمبر أيلول.

وقالت شركة الوطني للاستثمار (ان.بي.كيه كابيتال) في مذكرة بحثية ”يظل المؤشر يتحرك صعودا وهبوطا. يمكن جني بعض الارباح عند المستويات الحالية وتجاوز مستوى 8520 نقطة سيغير الاتجاه لصالح من يراهنون على الصعود.“

وحددت المذكرة مستوى الدعم عند 8069 نقطة ومستوى المقاومة عند 9520 نقطة.

--------------------------

0626 جمت - نزل مؤشر دبي لاقل مستوى في سبعة أشهر وسجلت أسهم الشركات المرتبطة بقطاع العقارات أكبر خسائر بينما عانت بورصتا عمان والكويت من ضعف حجم التعاملات.

وفي دبي نزل سهم اعمار العقارية 0.7 في المئة ودريك اند سكل 0.3 في المئة.

ونزل مؤشر دبي ‪.DFMGI‬ بنسبة 0.3 في المئة إلى 1426 نقطة وهو أقل مستوى منذ التاسع من مارس آذار.

وارتفع مؤشر ابوظبي ‪.ADI‬ بنسبة 0.2 في المئة إلى 2540 نقطة ليقلص خسائره منذ بداية العام إلى 6.6 بالمئة. وفي عمان لم يطرأ تغير يذكر على مؤشر البورصة ‪.MSI‬

-------------------------

0618 جمت - هبط سهم شركة بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) الكويتية في بداية تداولات اليوم الاثنين في بورصة الكويت 1.4 بالمئة بعد أن قالت الشركة إن هيئة مكافحة الفساد الأردنية قررت الحجز الاحتياطي على أموالها في الأردن. ‏

وهبط سهم الشركة من 36.5 فلس إلى 36 فلسا وبلغ عدد أسهم الشركة المتداولة 1.3 مليون سهم. والدينار الكويتي ألف فلس.

وهبط مؤشر بورصة الكويت إلى 5837.3 نقطة بخسارة قدرها 1.9 نقطة تمثل 0.03 بالمئة.

وبلغت قيمة التداولات مليون دينار وعدد الأسهم 14.3 مليون سهم والصفقات 186 صفقة.

وهبطت أسهم بيت التمويل الكويتي وبنك برقان وزين 1.1 بالمئة.

أ ب - أ ح ج - ه ل -أ أ - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below