الدار تواصل خسائرها وسهم دريك يرتفع في دبي

Mon Jan 24, 2011 10:57am GMT
 

1019 جمت - هبط سهم شركة الدار في أبوظبي إلى أدنى مستوياته في خمس سنوات الذي سجله أمس الأحد ومن المتوقع أن يواصل انخفاضه بسبب خطة إعادة هيكلة الشركة التي يعتقد انها ستخفض قيمة السهم.

وهبط سهم الدار 3.5 بالمئة إلى 1.93 درهم وهذا هو السعر الذي أقفل عليه السهم أمس الأحد. وأصبحت حركة سعر السهم معقدة نتيجة استخدام بورصة أبوظبي لمتوسط أسعار يستند إلى أحجام التداول.

ويقول روي تشيري نائب رئيس شركة شعاع كابيتال "لا اتوقع تحولا في أسعار العقارات في الإمارات في 2011 -- فزيادة العرض وغياب التمويل العقاري المشجع وأوجه القصور في قانون التأشيرات يعني زيادة المساكن الشاغرة وتراجعا بدرجة أكبر في قيم الأصول."

ويقول إن سهم الدار يظل غاليا بالمقارنة مع سهم إعمار في دبي وتوقع محللون آخرون أن يواصل سهم الدار انخفاضه.

ونزل سهم صروح العقارية اثنين بالمئة وتراجع مؤشر أبوظبي 0.3 بالمئة إلى 2674 نقطة وهو أدنى مستوى اقفال منذ الخامس من أكتوبر تشرين الأول.

وفي دبي ارتفع سهم شركة دريك آند سكل 4.6 بالمئة بعد أن فازت بعقد قيمته 465 مليون درهم (126.6 مليون دولار) في مصر. واليوم رفعت نومورا توصيتها لدريك إلى توصية بالشراء من محايد.

وارتفع سعر سهم إعمار 2.1 بالمئة وزاد سهم ارابتك 2.8 بالمئة.

وأضاف تشيري من شعاع كابيتال "نتائج اعمال شركات المقاولات في الإمارات من المتوقع ان تتحسن في 2011 بعد أن نجحت في تنويع أنشطتها في المنطقة. جاذبية الإمارات ستظل تعتمد على التدفقات النقدية القوية والمستقرة من شركات الاستثمار العقاري."

وارتفع مؤشر دبي 1.6 بالمئة إلى 1630 نقطة وهو أكبر ارتفاع منذ يناير كانون الثاني.   يتبع