قمة رويترز-رئيس بورصة مصر يتوقع اقبالا قويا للأجانب مع عودة الاستقرار

Tue Oct 25, 2011 3:49pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - توقع محمد عمران رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية اقبالا كثيفا على التداول من جانب المستثمرين الأجانب الذين قال إنهم يتابعون السوق عن كثب ترقبا لعودة الاستقرار في مصر.

وقال عمران في مقابلة خلال قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط بالقاهرة اليوم الثلاثاء إن تركيز الأجانب ينصب على ما إذا كانت الانتخابات العامة في مصر ستجري في موعدها أكثر مما ينصب على نوعية مجلس الشعب (البرلمان) أو الحكومة التي سيأتي بها المجلس.

وتابع "الأجانب لهم تداول ملحوظ في السوق. (الأجانب) يترقبون السوق المصرية ولكنهم ينتظرون استقرار الأوضاع في مصر. بالفعل مصر على رأس أولوياتهم(الأجانب). سنرى تواجدا كثيفا لهم في السوق بعد عودة الاستقرار."

وبلغت تعاملات الاجانب بالبورصة المصرية منذ بداية العام اكثر من 3.5 مليار جنيه صافي مبيعات مقابل أكثر من ثمانية مليارات جنيه صافي شراء في 2010.

وأكد عمران ان تعاملات الأجانب تمثل ما بين 25-30 بالمئة من تداولات البورصة اليومية.

ويتوجه المصريون الى صناديق الاقتراع لاختيار برلمان جديد بدءا من 28 نوفمبر تشرين الثاني لكن لم يتحدد موعد لاختيار رئيس جديد رغم ان الاطار الحالي يعني ان هذا لن يحدث قبل نهاية عام 2012 أو في موعد لاحق مما يترك السلطات الرئاسية مع الجيش حتى ذلك الموعد.

وقال عمران "الانتخابات البرلمانية ومن بعدها الانتخابات الرئاسية سيكون لهما مردود إيجابي على الاقتصاد المصري. أعتقد أننا نسير على الطريق السليم."

ووجهت الثورة التي اندلعت في يناير كانون الثاني الماضي وأسفرت عن الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط ضربة للاقتصاد وأثارت موجة من العنف الطائفي وأعمال عنف اخرى يكافح الجيش الذي يدير شؤون البلاد وحكومته المؤقتة للسيطرة عليها. وأدت الاضطرابات التي اعقبت الثورة الى هروب المستثمرين والسياح.   يتبع