اتش.سي للأبحاث تخفض السعر المستهدف لحديد عز 11 بالمئة

Thu Sep 16, 2010 10:24am GMT
 

16 سبتمبر أيلول (رويترز) - خفضت اتش.سي للأبحاث السعر المستهدف لسهم حديد عز 11 بالمئة إلى 23.5 جنيه مصري مشيرة إلى عدم اتضاح الصورة بشأن أسعار الحديد الخام وتقلب أسعار الحديد الخردة.

وقلصت اتش.سي أيضا توقعاتها لأرباح أكبر شركة لإنتاج الحديد في مصر.

وقالت اتش.سي إنها تتوقع أن يؤثر تباطؤ الطلب المحلي وتأخير بدء تشغيل مصنع جديد للحديد الاسنفجي تابع للشركة على نظرتها للسوق.

وقال محللو اتش.سي للأبحاث في مذكرة للعملاء "عدم القدرة على رفع الأسعار في يوليو تموز وأغسطس آب بسبب تراكم المخزونات (الناجم عن تباطؤ الطلب المحلي) يشير إلى أن حديد عز قد تتعرض لضغوط على الهوامش في الربع الثالث."

وتشتري الشركة الحديد الخام في الربع الثالث بأسعار مبدئية وتعتقد اتش.سي أنها قد تكون أعلى بنسبة 20 في المئة من أسعار عقود الخام للربع الثاني.

لكن اتش.سي ذكرت أن توقعات أسعار الحديد الخام في الأجل المتوسط تبدو مواتية لمنتجي الحديد حيث من المتوقع بدء تشغيل مزيد من الطاقة الإنتاجية في العالم.

وخفضت اتش.سي السعر المستهدف لسهم العز الدخيلة للصلب وهي وحدة تابعة لحديد عز بنسبة 21 بالمئة إلى 1151 جنيها مصريا. وأبقت المؤسسة على توصيتها بالشراء في تغطيتها لشركات الحديد في مصر.

وتراجع سهم حديد عز بشكل طفيف إلى 19.04 دولار بحلول الساعة 0750 بتوقيت جرينتش.

ع ه - ن ج