سي دراجون الكندية تعيد النظر في بنود شراء شركة تابعة للقلعة المصرية

Sun Feb 26, 2012 11:01am GMT
 

(لإضافة خلفية وتحديث سعر السهم)

القاهرة 26 فبراير شباط (رويترز) - قالت شركة القلعة للاستشارات المالية المصرية اليوم الأحد ان شركة سي دراجون إنرجي الكندية تعيد النظر في بنود صفقة استحواذ على 100 بالمئة من أسهم شركة الوطنية للبترول مصر المحدودة التابعة للقلعة.

وأضافت القلعة في بيان إلى ادارة البورصة المصرية اليوم "تقوم شركة سي دراجون حاليا بإجراء محادثات مع شركة جولدن كريسنت للاستثمار المحدودة (شركة تابعة للقلعة) بهدف إعادة النظر في بنود صفقة الاستحواذ(على 100 بالمئة من أسهم الوطنية للبترول) وفي حالة وصول الشركتين لاتفاق جديد سيتم الاعلان عن تفاصيله."

وكانت القلعة تكبدت خسائر مجمعة 446.6 مليون جنيه (74.1 مليون دولار) في تسعة أشهر حتى سبتمبر أيلول 2011 مقابل خسارة قدرها 160.6 مليون جنيه في الفترة ذاتها من 2010.

وبلغ صافي الخسائر المجمعة في ثلاثة أشهر حتى سبتمبر 154.8 مليون جنيه مقابل خسارة قدرها 31.9 مليون قبل عام.

وبحلول الساعة 1026 بتوقيت جرينتش جرى تداول سهم القلعة المقيد بالمؤشر الرئيسي ‭.EGX30‬‏ عند 3.84 جنيه بارتفاع 4.35 بالمئة.

كانت القلعة قالت في التاسع من يناير كانون الثاني المنصرم إن شركة جولدن كريسنت للاستثمار التابعة لها باعت أسهمها في الشركة الوطنية للبترول مصر المحدودة مقابل 147.5 مليون دولار في صورة نقد وأسهم لشركة سي دراجون إنرجي الكندية. وأضافت انذاك أن سي دراجون وافقت على دفع "60 مليون دولار نقدا ... بالاضافة إلى 350 مليون سهم نقدي عادي من اسهم سي دراجون بسعر 0.25 دولار للسهم وبما لا يقل عن 20 بالمئة من اسهم سي دراجون."

لكن القلعة أكدت اليوم ان سبب إعادة سي دراجون النظر في الصفقة يعود إلى "عدم اتضاح الرؤية فيما يتعلق بالأنشطة الاقتصادية حول العالم إلى جانب التقلبات المستمرة التي تشهدها الأسواق العالمية."

وقالت إن سي دراجون قررت بالتالي "التراجع عن عرض الاكتتاب (الصادر بتاريخ 6 يناير 2012) بقيمة 75 مليون دولار كندي من أجل إتمام عملية الاستحواذ على الشركة الوطنية للبترول إلى جانب تحويل عمليات أخرى."   يتبع