سهما إعمار وسوق دبي المالي يقودان المؤشر للهبوط وصعود أبوظبي

Mon Sep 27, 2010 11:00am GMT
 

1001 جمت - كان سهما إعمار العقارية وسوق دبي المالي بين اكبر الخاسرين مع تخلي مؤشر دبي عن مكاسبه التي حققها في بداية التعاملات ليغلق منخفضا للجلسة الأولى في ثلاث جلسات بعدما ارتفع أمس إلى أعلى مستوى في 19 أسبوعا.

وخسر سهم إعمار 1.8 في المئة وسوق دبي المالي 2.8 في المئة وكلاهما من الأسهم متصاعدة الأسعار ولذا يميلان إلى تجاوز حركات المؤشر.

وقال رامي سيداني مدير الاستثمار لدى شرودرز الشرق الأوسط "السوق تلتقط الأنفاس وهو امر طبيعي ويترقب المستثمرون نتائج الربع الثالث.

"تتحدث السوق عن أن دبي تخطط لإصدار سندات بقيمة مليار دولار. إذا نجحت دبي في ذلك فسيكون إيجابيا للغاية وسيساعد في استعادة الثقة في أسواق الائتمان والأسهم."

وكان مصدران قد ابلغا رويترز الأسبوع الماضي أن دبي تجهز لإصدار سندات بما يصل إلى مليار دولار بحلول الأسبوع الحالي على أقرب تقدير في أول إصدار سيادي من جانب الامارة منذ هزت أزمة ديونها الأسواق في نوفمبر تشرين الثاني 2009.

وزاد سهم بنك دبي الإسلامي 0.9 في المئة بعدما قال إنه استحوذ على حصة أغلبية في شركة "تمويل" للاقراض العقاري. وأسهم "تمويل" موقوفة من التداول منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 انتظارا لاندماج يجري بحثه مع منافستها "أملاك".

وقال سيداني "الاتفاق سيسحب بعض السيولة من الميزانية العمومية لبنك دبي الإسلامي ويمكن أيضا أن يؤدي إلى تجنيب مخصصات من الآن فصاعدا .. فهي الآن تسيطر على تمويل."

واضاف "لذا أنا متحير لرد الفعل الايجابي من جانب السهم. من المفترض أن تستقبل السوق ذلك النبأ سلبيا.. لكننا ننتظر منذ فترة طويلة بعض التطورات بشأن تمويل وأملاك."

وتابع يقول إن هذه الخطوة ستساعد القطاع العقاري في دبي حيث هبطت أسعار المساكن أكثر من 50 في المئة من مستوى ذروتها في 2008.   يتبع