سهم أوراسكوم تليكوم يهبط بالبورصة المصرية 1.7% وسط قلق المتعاملين

Wed Oct 27, 2010 1:06pm GMT
 

1230 جمت – دفع قلق المتعاملين بالبورصة المصرية حول أنشطة أوراسكوم تليكوم في الجزائر من خلال وحدة جازي وبعد أن قالت تلينور النرويجية إنه يتعين على فيمبلكوم توضيح صفقتها للاستحواذ على أوراسكوم المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX03‬‏ للهبوط 1.67 في المئة ليصل إلى 6691 نقطة بنهاية تعاملات جلسة اليوم الاربعاء.

وواصل سهم أوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬‏ خسائره ليفقد 5.36 في المئة اليوم ويصل إلى 4.41 جنيه وهو أدنى مستوى للسهم في 19 شهرا. ويأتي هبوط السهم بعد أن قالت تلينور النرويجية أحد المساهمين الرئيسيين في فيمبلكوم الروسية إنه يتعين على فيمبلكوم توضيح صفقتها للاستحواذ على اوراسكوم تليكوم المصرية قبل اتخاذ مجلس إدارة الشركة الروسية قراره النهائي بشأن الصفقة.

وقال مصطفى بدرة العضو المنتدب لادارة صناديق الاستثمار بشركة ثمار لتداول الاوراق المالية "شىء مؤسف للغاية ما يحدث بالسهم والسوق الآن. الصفقة لم توضح بالشكل الكامل منذ البداية. التصريحات القادمة من أوسلو والجزائر لا تبشر بالخير."

وأضاف "لابد من الاعلان رسميا وفورا عن الصفقة وطرق تنفيذها إذا كانت ستتم."

كانت الجزائر أكدت أول أمس إنها لن تبدأ محادثات بشأن تأميم الوحدة المحلية من شركة أوراسكوم تليكوم قبل العام القادم وإن المفاوضات ستكون مع أوراسكوم نظرا لأنها شريك الحكومة والمالك الوحيد للرخصة.

وتراجع سهم موبينيل 2.82 في المئة ليصل إلى 173.99 جنيه بعد ان تراجعت أرباح الشركة من 491 إلى 280 مليون جنيه في الربع الثالث من 2010 .

وانخفض سهم بايونيرز القابضة 3.6 في المئة ليصل إلى 3.46 جنيه رغم اختياره لبنك أوف نيويورك ميلون لإصدار شهادات إيداع دولية في بورصة لندن وتلاه سهم البنك التجاري الدولي ‭(COMI.CA: اقتباس)‬‏ 2.66 في المئة إلى 43.26 جنيه وجاء من بعده سهم المجموعة المالية - هيرميس بنسبة 1.44 في المئة ليصل إلى 28.80 جنيه.

واستطاع سهم طلعت مصطفى ‭(TMGH.CA: اقتباس)‬‏ ان يثبت على اغلاق أمس عند 7.61 جنيه بعد ان قالت الشركة أول أمس الاثنين إنها بدأت بيع وحدات بمشروع في السعودية يجري بناؤه مع الشريك السعودي شركة الأولى لتطوير العقارات.

وهبط سهم المصرية للمنتجعات السياحية 2.48 في المئة ليصل إلى 1.97 جنيه وفاقه في الخسائر سهم حديد عز 3.77 في المئة ليصل إلى 18.90 جنيه.   يتبع